الرئيس الأوكراني يدعو روسيا إلى إجراء محادثات سلام وإلا ستعاني على مدى أجيال

دعا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، يوم السبت إلى محادثات سلام شاملة مع موسكو، وحث سويسرا أيضا على بذل المزيد من الجهود للقضاء على الأوليغارشية الروسية الأثرياء الذين قال إنهم يساعدون في شن حرب على بلاده بأموالهم.
في غضون ذلك، حذرت المخابرات البريطانية من أن “روسيا المحبطة من فشلها في تحقيق أهدافها منذ شنها الغزو في 24 فبراير، تتبع الآن استراتيجية استنزاف قد تؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية”.
كما قال زيلينسكي، الذي يوجه نداءات حماسية متكررة إلى الجماهير الأجنبية لمساعدة بلاده، في احتجاج مناهض للحرب في برن أن البنوك السويسرية هي المكان الذي توجد فيه “أموال الأشخاص الذين أطلقوا العنان لهذه الحرب ويجب تجميد حساباتهم”.
وأضاف في خطابه الصوتي: “تُدمر المدن الأوكرانية بأمر من الأشخاص الذين يعيشون في أوروبا في البلدات السويسرية الجميلة، والذين يستمتعون بالممتلكات في مدنكم.. سيكون من الجيد حقا تجريدهم من هذا الامتياز”.
وتبنت سويسرا، التي ليست في الاتحاد الأوروبي، عقوبات الاتحاد الأوروبي بالكامل ضد أفراد وكيانات الروسية، بما في ذلك أوامر بتجميد ثرواتهم في البنوك السويسرية.
تجدر الإشارة إلى أن إجراءات الاتحاد الأوروبي هي جزء من جهد أوسع من قبل الدول الغربية بهدف الضغط على الاقتصاد الروسي.
كما حث زيلينسكي في خطاب ألقاه في وقت سابق يوم السبت موسكو على إجراء محادثات سلام الآن.
وقال: “أريد أن يسمعني الجميع الآن، خاصة في موسكو.. لقد حان وقت الاجتماع والحديث واستعادة وحدة الأراضي والعدالة لأوكرانيا. وإلا ستكون خسائر روسيا كبيرة لدرجة أنها ستستغرق عدة أجيال للتعافي”.
وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي وصف غزو روسيا لأوكرانيا بأنه “عملية خاصة” تهدف إلى نزع السلاح من أوكرانيا وتطهيرها من “النازيين”، قد قال في تجمع حاشد يوم الجمعة في موسكو إن جميع أهداف الكرملين سوف تتحقق.
وقالت روسيا يوم السبت إن صواريخها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت دمرت مستودعا كبيرا تحت الأرض للصواريخ وذخيرة الطائرات في منطقة إيفانو فرانكيفسك الغربية.
ويمكن للأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت أن تنتقل أسرع بخمس مرات من سرعة الصوت، وقالت وكالة إنترفاكس إن هذه هي المرة الأولى التي تستخدمها فيها روسيا في أوكرانيا.
وأكد متحدث باسم قيادة القوات الجوية الأوكرانية الهجوم، لكنه قال إن الجانب الأوكراني ليس لديه معلومات عن نوع الصواريخ المستخدمة.
كما قالت السلطات الأوكرانية، يوم السبت، إنها لم تشهد أي تحولات كبيرة على مدار الـ 24 ساعة الماضية في مناطق الخطوط الأمامية، مشيرة إلى مدن ماريوبول وميكولايف وخيرسون في الجنوب وإيزيوم في الشرق لا تزال تشهد أعنف المعارك.
اقرأ أيضا: 

أسعد الدول في العالم لعام 2022
طائرة روسية كبيرة عالقة في كندا بعدما مُنعت من المغادرة إلى أجل غير مسمى

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع