الحكومة الكندية ترسل المزيد من القوات إلى كيبيك لمواجهة كورونا

أرسلت الحكومة الكندية مزيدًا من القوات إلى كيبيك للمساعدة في الاستجابة لتفشي وباء “كورونا” في المقاطعة. وأعلن “Trudeau” عن هذه الخطوة خلال مؤتمره الصحفي، الأربعاء، موضحًا أن عنصرًا فرعيًا من القوات المسلحة الكندية يسمى الحرس الكندي سيتم نشره في Côte-Nord الواقعة في شمال شرق كيبيك على الحدود مع نيوفاوندلاند ولابرادور.

وصرح أيضًا: “أرسلت حكومة كيبيك لنا طلبًا ثانيًا، تطلب فيه المساعدة لإقليم Basque Cote-Nord”.

وأضاف: “أؤكد أن القوات المسلحة ستكون هناك لتقديم الدعم”.

ويأتي هذا الطلب الثاني بعد طلب أوليّ من المقاطعة في الثالث من أبريل، حيث طلبت فيه حكومة المقاطعة من نظيرتها الاتحادية إرسال أفراد من القوات المسلحة الكندية إلى شمال كيبيك.

وقد أرسلت القوات إلى الثلث الشمالي من كيبيك، المعروف باسم “Nunavik”، لدعم الموارد في المجتمعات النائية المعزولة.

وأضاف”Trudeau”: “أن  القوات ستقوم بمهام مثل تأسيس الهياكل الأساسية الطبية، وإقامة المخيمات.

ومن جانبه، صرح وزير الدفاع “Harjit Sajjan” في 30 مارس، أن هناك ما يصل إلى 24 ألف جندي من القوات النظامية والاحتياطية جاهزة للانتشار، وهناك 10 وحدات في أنحاء البلاد يمكنها الاستجابة فورًا لأي طلب للمساعدة سواء كان ذلك طلبا إنسانيًا، أو تسليم المؤن، أو أي إجراءات أخرى.

كما صرح رئيس اركان الدفاع، الجنرال “Jonathan Vance” لـ CTV في 2 أبريل: ” أن القوّات المسلّحة الكنديّة تتخذ إجراءات “غير عادية” لضمان صحة أعضاءها، ولكي يكونون قادرين على الانتشار بسرعة، إذا طلبت مقاطعة أو إقليم المساعدة في محاربة هذا الفيروس الخفي.

اقرأ أيضاً:
انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع