الحدود الكندية تطالب زوجين بالحجر الصحي رغم حصولها على اللقاح الكامل

تحوّلت رحلة زوجين كنديين من من مجرد رحلة قصيرة لتفقد ممتلكاتهم في نيويورك إلى مشكلة استمرت اسبوعا من أجل إلغاء أمر حجر صحي غير متوقّع.
كل ذلك حدث لأن تطبيق ArriveCAN لم يعمل عند عبور الزوجين إريك وكيري لانجر الحدود، مما ترتب عليه عدم تمكنهما من إظهار شهادة اللقاح الالكترونية، كما أن الضابط رفض الاطلاع على وثائقهم المطبوعة وأمرهم بالحجر الصحي لمدة أسبوعين.
يقول إريك إنه أمضى بضعة أيام في إجراء مكالمات هاتفية مستمرة، حتى وصل إلى مشرف وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) الذي أخبره أنه يستطيع السفر إلى الولايات المتحدة والعودة إلى كندا حتى لو كان تحت أمر الحجر الصحي، وإذا أظهروا للضابط الوثائق الصحيحة ، فسيتم رفع الأمر.
وقال الزوجان الملقحان بالكامل ويقيمان في Cobourg بمقاطعة أونتاريو إن هذه المشكلة “السخيفة” انتهت بحل “سخيف”، حيث قاموا بقيادة سيارتهم والعودة إلى الولايات المتحدة، وبعد أيام عادوا مجددا إلى كندا، ولكن هذه المرة تم قبول الوثائق!
وعلى الرغم من أن عائلة لانجر ليست متأكدة من سبب نجاح المرة الثانية، إلا أن هناك عاملين يلعبان دورًا هذا الأسبوع يمكن أن يقدموا تفسيراً لذلك، حيث يقول إريك إن الضابط أبلغهم أن تطبيق ArriveCAN معطل، وبالتالي فإن الوثائق المطبوعة مقبولة، بغض النظر عن القواعد. 
كما أن وكالة الصحة العامة الكندية أكدت أن انقطاع الخدمة سيستمر حتى يوم الثلاثاء، حيث يخضع التطبيق لتحديث مجدول.
حادثة إريك وكيري ليست الوحيدة مع قواعد الحدود البرية الكندية، حيث أبلغ العديد من المسافرين عن تلقّيهم مكالمات تذكّرهم بالالتزام بالحجر الصحي، رغم أنهم غير مطالبين به، كما دفع أحدهم أكثر من 6000 دولار كغرامة لنسيانه كلمة مرور بريده الالكتروني على الحدود دون السماح له باسترجاع نتيجة فحصه السلبية، وتلقّى أحد سكان تورنتو نتائج اختبارات ومعلومات شخصية لآخرين دون تقديمه لأي اختبار فحص، ولم يسافر منذ شهور.
اقرأ أيضاً: الصحة الكندية لا تعرف ما حدث لـ 59% من المسافرين المخالفين لقواعد الحجر الصحي

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع