التضخم في كندا يصل إلى أعلى مستوى له منذ 30 عاماً و الأسعار إلى ازدياد

ارتفع معدل التضخم في كندا في فبراير/شباط 2022 إلى أعلى مستوى له منذ أغسطس/آب 1991. وانعكس ذلك على تكاليف المعيشة، خصوصاً تكاليف الطعام والسكن والبنزين.

ووفقاً ل Statistics Canada، فقد بلغ معدل التضخم في فبراير/شباط 5.7٪، وهو أعلى معدّل تم تسجيله خلال ال30 عاماً الماضية.

ومن المحتمل أن يكون الكنديين قد شعروا بتأثير التضخم على مصاريفهم خلال الشهر أو الشهرين الماضيين. وللأسف قد يستمرون في الشعور بهذه الضائقة في الفترة المقبلة.

يُذكر أن أسعار البقالة قفزت بنسبة 6.5٪ في يناير/كانون الثاني مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق.

ومع ذلك، فقد ارتفع هذا المعدل السنوي المُقاس إلى 7.4٪ خلال فبراير/شباط.

اشتراكات التلفزيون العربي

 

وشوهد هذا الارتفاع في الأساسيات حيث ارتفعت منتجات الألبان والبيض بنسبة 6.9٪ مجتمعة، وارتفعت اللحوم بنسبة 11.7٪.

كما تأثر الإسكان بهذه الزيادة، حيث ارتفعت تكلفة السكن بنسبة 6.6٪ الشهر الماضي ، وهي أسرع وتيرة تم تسجيلها منذ أغسطس/آب 1983. وهذا ينطبق على كل من الإسكان المملوك ، الذي شهد قفزة بنسبة 6.2٪ ، والمساكن المستأجرة ، التي زادت تكلفتها بنسبة 4.2٪.

وكما يدرك الكثير من الناس ، فإن سعر الوقود آخذ في الارتفاع أيضاً. ففي فبراير/ شباط وحده ، ارتفعت تكلفة الوقود بنسبة 32.3٪ مقارنةً بفبراير/شباط 2021.

ويعود السبب في هذه الزيادة إلى الحرب المستمرة في أوكرانيا ، والتي أدت إلى عدم الاستقرار وعدم اليقين في إمدادات النفط العالمية ، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

وتشمل القطاعات الأخرى التي تأثّرت بالتضخم قطاع الأجهزة المنزلية، حيث ارتفعت التكاليف بنسبة 7.7٪ ، وشهدت بعض العناصر مثل الثلاجات والمجمّدات زيادة بنسبة 15.6٪.

واستجابةً لهذا المعدل المرتفع ، قام بنك كندا برفع سعر الفائدة من 0.25٪ إلى 0.50٪ على أمل تهدئة التضخم.

The post التضخم في كندا يصل إلى أعلى مستوى له منذ 30 عاماً و الأسعار إلى ازدياد appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع