البدء بإغلاق CP Rail مع استمرار المحادثات والقلق من التداعيات المحتملة

اخبار كندا – تشير كل من شركة Canadian Pacific والاتحاد TCRC بأصابع الاتهام إلى بعضهما البعض فيما يخص إغلاق عمليات السكك الحديدية الكندية في المحيط الهادئ التي بدأت في وقت مبكر من اليوم الأحد.
مع ذلك، قال الجانبان إن المحادثات لا تزال جارية مع الوسطاء الفيدراليين اليوم الأحد.
من جهته قال المتحدث باسم Canadian Pacific، باتريك والدرون، إن الشركة جلست على طاولة المفاوضات مع الوسطاء الفيدراليين يوم السبت في كالجاري، وأرسلت عرضاً جديداً إلى الاتحاد، لكن دون تلقي أي رد.
وقال إن اتحاد Teamsters Canada Rail Conference (TCRC) بدأ في سحب الموظفين قبل الموعد النهائي لمنتصف الليل، فيما وصفه على أنه إضراب وليس إغلاقاً.
كذلك قال والدرون إن الشركة أرادت الاستمرار في الحديث رغم ذلك، وما زالت تريد مواصلة الحديث، وتريد إنهاءاً فورياً للنزاع، كما أوضح أن شركة Canadian Pacific تدعم إجراءات الحكومة، لكنه ادعى أن الاتحاد كان غير نزيه وغير مسؤول.
من جهة أخرى، أصدر اتحاد TCRC، الذي يمثل حوالي 3000 مهندساً وعمال فناء وغيرهم من موظفي القطارات، بياناً قبل منتصف الليل بقليل يقول إن الإدارة بدأت في إغلاق خط السكة الحديد في كالجاري.
وجاء في البيان: “في الوقت الذي يصارع فيه الكنديون وباء لا نهاية له، ومع ارتفاع أسعار السلع الأساسية واندلاع الحرب في أوكرانيا، تضيف شركة السكك الحديدية حالة غير ضرورية من انعدام الأمن، خاصة لأولئك الذين يعتمدون على شبكة السكك الحديدية”.
كذلك أصدرت النقابة بياناً لاحقاً أنه بالإضافة إلى الإغلاق، كان أعضاء TCRC في إضراب في جميع أنحاء البلاد، مع الإضراب الجاري في مواقع مختلفة في المحيط الهادئ الكندي.
وأوضح والدرون أنه نتيجة لتوقف العمل، كانت السكك الحديدية تغلق خدماتها في جميع أنحاء كندا.
أكثر من عشرين قضية معلقة الآن في هذا النزاع تشمل الأجور والمزايا والمعاشات التقاعدية.
قال بيرين بيتي، رئيس غرفة التجارة الكندية، إنه يجب طرح تشريع العودة إلى العمل على الفور.
وأوضح بيتي: “سيكون لإيقاف العمل تأثير عميق وسلبي على جميع الشركات الكندية، الكبيرة والصغيرة، التي تعتمد على السكك الحديدية في سلسلة التوريد الخاصة بها، هذا الضرر الجسيم الذي لحق بسلاسل التوريد الكندية في وقت يتزايد فيه عدم اليقين العالمي سوف يمتد إلى ما وراء حدودنا ويضر بسمعتنا كشريك موثوق به في التجارة الدولية.”
يُستأنف مجلس العموم يوم الاثنين بعد استراحة لمدة أسبوعين، لذلك يمكن أن يصدر التشريع في وقت مبكر من ذلك اليوم.
كما دعت Fertilizer Canada، وهي مجموعة تمثل المصنعين وموزعي الجملة والتجزئة، الحكومة الفيدرالية إلى اتخاذ إجراءات فورية.
وقالت كارين براود، رئيسة المجموعة والمدير التنفيذي لها، في بيان صباح الأحد: “لا تستطيع كندا تحمل اضطراب آخر لسلسلة التوريد لدينا، تُنقل 75 في المائة من جميع الأسمدة في كندا عن طريق السكك الحديدية، خلال الفترة التي تسبق البذر الربيعي، لذا فإن كل يوم، وكل ساعة، مهمة”.
في الأسبوع الماضي، حذرت حوالي 45 مجموعة صناعية من أن أي تعطيل في خدمة السكك الحديدية سيعيق قدرة الشحن الكندية ويضر بالاقتصاد الأوسع في الوقت الذي تكافح فيه البلاد التضخم ونقص المنتجات وارتفاع تكاليف البنزين والغزو الروسي لأوكرانيا.
كما أن المزارعين قلقون بشأن الحصول على ما يكفي من العلف لحيواناتهم، حيث أجبرهم الجفاف العام الماضي على الاعتماد على الذرة التي يستلمونها عن طريق السكك الحديدية من الولايات المتحدة.
وإن استمر وقف خدمة السكك الحديدية سيتسبب في حالة رهيبة فيما يخص هذا الشأن، ويُتوقع أنهم سيحتاجون إلى استيراد 400 ضعفاً بكمية العلف من الولايات المتحدة عما فعلوا العام الماضي.
اقرأ أيضاً: الكنديون يعانون من التأخيرات وتراكم طلبات الحصول على جواز السفر الكندي
أسعد الدول في العالم.. تراجع كبير لكندا في قائمة عام 2022

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع