البابا فرانسيس يبدي أسفه لاكتشاف مقبرة لـ 215 طالب في كندا.. دون الاستجابة لطلب ترودو

اخبار كندا – أعرب البابا فرانسيس يوم الأحد عن أسفه لاكتشاف رفات 215 طالباً من السكان الأصليين في مدارس داخلية تديرها الكنيسة في كندا، لكنه لم يقدم الاعتذار الذي طلبه رئيس الوزراء الكندي.
حيث دعا البابا فرانسيس المؤمنين المجتمعين في ساحة القديس بطرس، والسلطات السياسية والكنسية إلى العمل على تسليط الضوء على ما أسماه القضية المحزنة.
في سياق ذلك قال رئيس الوزراء جاستن ترودو قبل يومين، إنه يشعر بخيبة أمل لأن الفاتيكان لم يقدم اعتذاراً، وطلب من الكنيسة تحمل المسؤولية عن كل الضرر الذي ألحقته المدارس الداخلية بالسكان الأصليين.
حيث أُجبر أكثر من 150000 طفلاً من السكان الأصليين على الالتحاق بالمدارس المسيحية التي تمولها الدولة ، ومعظمها تديرها الكنائس الكاثوليكية.
وكما ذكر سابقاً استخدم رادار اختراق الأرض لتأكيد رفات الأطفال في مدرسة كاملوبس الهندية الداخلية في كاملوبس، بريتش كولومبيا، الشهر الماضي.
و كانت المدرسة هي الأكبر من نوعها في كندا وأدارتها الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1890 و 1969.
في سياق ذلك اعترفت الحكومة الكندية بتفشي الاعتداء الجسدي والجنسي في المدارس، حيث تعرض الطلاب للضرب بسبب تحدثهم بلغاتهم الأصلية.
كما ذكر فرانسيس في ملاحظاته المعتادة ظهر يوم الأحد للجمهور: “أتابع بحزن الأخبار التي تصل من كندا بشأن الاكتشاف المزعج لبقايا 215 طفلاً”.
وأضاف: “أشارك الكنيسة الكاثوليكية في كندا في التعبير عن قربي من الشعب الكندي الذي أصيب بصدمة من الأخبار، وهذا الاكتشاف المحزن يزيد من الوعي بأحزان الماضي وآلامه”.
وأوضح: “أتمنى أن تستمر السلطات السياسية والدينية في التعاون بتسليط الضوء على هذه القضية المحزنة والالتزام بطريق الشفاء”.
بالإضافة لذلك انتقد ترودو يوم الجمعة الكنيسة لكونها صامتة، ودعاها إلى الاعتذار رسمياً والتعويض عن دورها  في المدارس الداخلية التي تديرها الكنيسة.
وأشار إلى أنه عندما التقى بفرانسيس في الفاتيكان في عام 2017، طلب منه الاعتذار ونشر السجلات المتعلقة بالمدراس، لكن أوضح لاحقاً: “ما زلنا نشهد رفضاً مستمراً من الكنيسة.”
جدير بالذكر تحدثت ملاحظات فرانسيس عن الشفاء ولكن ليس عن الاعتذار.
حيث قال: “تمثل هذه اللحظات الصعبة دعوة قوية لإبعاد أنفسنا عن النموذج الاستعماري والاستعمار الأيديولوجي اليوم والسير جنباً إلى جنب في الحوار واحترام الحقوق والقيم الثقافية والاعتراف بها”.
ختاماً يمكن لأي شخص يعاني من الألم نتيجة تجاربه السابقة في المدراس الداخلية الوصول إلى خط أزمة المدارس الوطنية  المجاني والسري على مدار 24 ساعة على الرقم 4419-925-866-1
اقرأ أيضاً:ترودو يدعو الكنيسة الكاثوليكية لتحمل مسؤولية المدارس الداخلية للسكان الأصليين
بعد اكتشاف رفات الأطفال في مدرسة بريتش كولومبيا .. أحد الناجين يروي قصته

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner