الآلاف يتجمعون في احتفالات يوم الذكرى الوطني في أوتاوا

اخبار كندا – انضم الكنديون إلى المحاربين القدامى وأفراد الجيش لتذكر أولئك الذين قاتلوا وتوفوا في خدمة كندا، احتفالاً بيوم الذكرى الوطني في الحرب الوطنية، وانضم إليهم العسكريون ورئيس الوزراء جاستن ترودو والحاكمة العامة ماري سيمون.
بعد أن طلب المنظمون ومسؤولو الصحة العامة الناس عدم الحضور العام الماضي بسبب جائحة كورونا، اجتمع الآلاف من الأشخاص مرتدين الأقنعة والكمامات في شوارع Wellington وElgin، ولكن لم يكن هناك موكب للمحاربين القدامى.
وقالت شؤون المحاربين في بيان لها: “كان هناك مشكلة أمنية وتم حلها بسرعة، واستمر الحفل بعدها ولكن بعد تأخير قصير”.
بدأ الحفل قبل الساعة 11 صباحاً بقليل، بوصول كبار الشخصيات، وتأجل الاحتفال بنحو 10 دقائق بسبب حادث أمني.
وقالت شرطة الخيالة الكندية الملكية إنها عثرت على طرد مشبوه بالقرب من النصب التذكاري للحرب الوطنية، قبل دقائق قليلة من الاحتفال، وبعد التحقيقات تم التخلص من الطرد بأمان.
خدم أكثر من 2.3 مليون كندي بالزي العسكري ، وتوفي أكثر من 120.000 أثناء أداء الواجب، وتكمن أهمية هذا اليوم في التعرف على قصص الجنود بين الماضي والحاضر.

اقرأ أيضاً: تغريم 14 مطعما في أوتاوا لخرق قواعد إثبات التطعيم

أوتاوا تعد واحدة من أغلى المدن في كندا لركوب المواصلات العامة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع