“اعتداء غير متوقع”: رمي بيضة على أحد المشاة الكنديين يتسبب في دخوله المستشفى

اخبار كندا – فقد أحد المشاة من Nanaimo وعيه وأُرسل إلى المستشفى بعد أن رُميت بيضة على رأسه.
وقع الهجوم في الساعة 10:45 مساءً في 25 فبراير / شباط، لكن الشرطة تقول إن الضحية ما زالت في حالة صدمة من ذلك اليوم.
كان الرجل البالغ من العمر 37 عاماً يسير بسلام عندما مر شخص في سيارة صغيرة داكنة اللون وألقى بالبيضة على رأسه.
من المرجح أن الضربة كانت قوية، لأنه فقد الوعي بعد لحظات وكان لا بد من نقله إلى المستشفى.
بحسب رجال الشرطة الذين وصلوا إلى مكان الحادث بعد وقت قصير من وصول سيارة الإسعاف، فإن إصاباته كانت سيئة للغاية.
وعلى الرغم من الذاكرة المحدودة عن الحادث للضحية، ووجود صعوبة في التفكير، وافق على نشر صورته التي تُظهِر أنه يتعالج.
من جانبٍ آخر، يقول الشرطي جاري أوبراين من Nanaimo RCMP إن الشخص الذي ألقى البيضة ربما لم يكن ينوي التسبب في إصابة وقد لا يكون لديه أي فكرة عما حدث بالفعل.
ومع وضع ذلك في الاعتبار، على هذا الفرد ومن كان معه في السيارة تحمل مسؤولية أفعالهم، والاتصال بالشرطة.
ختاماً، إذا كنت تعرف أي شيء عن هذا الحادث، يمكنك الاتصال بخط الطوارئ.

اقرأ أيضاً: أجزاء من كندا على موعد مع ظاهرة الشفق القطبي 
إليك كيفية معرفة المكالمات التي تنتحل اسم وكالة الإيرادات الكندية

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع