استطلاع: نصف الفرنسيين الذين تقل رواتبهم عن ألفي يورو يتلاشى قبل منتصف الشهر

أخبار العرب في أوروبا- فرنسا

تسبب التضخم الذي بدأ منذ أكثر من عام في التأثير على جيوب الفرنسيين، حيث بات أكثر من نصف الفرنسيين الذين يقل دخلهم عن ألفي يورو لا يجدون في حسابهم سوى 100 يورو في العاشر من الشهر، بحسب ما أكده المعهد الفرنسي لقياس الرأي العام في استطلاع أجراه مؤخرا.

ويعتبر صافي ألفي يورو شهريا، سقف الإيرادات الشهرية الذي اختارته الحكومة الفرنسية الخريف الماضي، مقياسا لاستهداف الأشخاص الذين يستفيدون من مساعدات التضخم لاسيما ارتفاع أسعار الطاقة، ويصل عددهم نحو 38 مليون فرنسي.

يقول المعهد إن القلق يزداد لنحو 95% من هذه الفئة مع تراجع القوة الشرائية و توقعات أن يصل التضخم لـ 4% خلال مارس/ آذار الجاري، بحسب المعهد الفرنسي للإحصاء، وحتى الذروة عند 4.5% في الربع الثاني.

ووفقا لنتائج الاستطلاع “يدفع حوالي نصف هذه الفئة من الفرنسيين و التي تشكل نسبة كبيرة من الطبقة العاملة في البلاد، نحو نصف مشترياته عن طريق الدفع بالتقسيط، أو يبيعون ممتلكاتهم على المواقع الإلكترونية”، كما أن “نحو 25 % منهم يستخدم بطاقات الائتمان الاستهلاكية أو بطاقات الخصم المؤجلة”.

اشتراكات التلفزيون العربي

كذلك، فإن ” 62 % منهم يعترفون بالفعل بأنهم يواجهون مشكلة في العيش”، أيضا فإن “50% من الفرنسيين الذين يقل دخلهم الشهري عن ألفي يورو قالوا إن يمتلكون أقل من 100 يورو في حسابهم المصرفي في العاشر من الشهر”، بحسب نتائج الاستطلاع.

في هذا السياق، يقول “جيروم فوركيه” مدير قسم الآراء في المعهد: “هم ليسوا بالضرورة فقراء أو في وضعية هشة، ولكنهم ليسوا أغنياء أيضا، فهؤلاء الفرنسيون هم فقط على خط الخطر وعليهم إجراء تنازلات فيما يخص الإنفاق”.

وتابع: “هم الآن قلقون بشكل أكبر بعد ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية اليومية الذي قد يدفعهم إلى الفقر”، علما أنه تخوف 59% من المستطلعين من ذلك( الفقر).

اقرأ أيضا: مظاهرة حاشدة في مدريد ضد ارتفاع الأسعار.. ودعوة للإضراب

ورغم ذلك، فإن هذه الفئة من الفرنسيين تتمكن من تعزيز ميزانيتها ​​على مدار العام بفضل المساعدات التي يتلقونها في عيد الميلاد، وبداية العام الدراسي، والشهر الثالث عشر( راتب شهر زيادة كل عام)، لكن ثلثهم فقط قادر على الادخار ويواجهون صعوبة بمجرد حدوث شيء غير متوقع.

ومع ارتفاع الأسعار وتوقعات في زيادة التضخم جراء الحرب الروسية في أوكرانيا وكذلك استمرار تداعيات جائحة كورونا، فإن هذه الفئة لم يعد لديها خيار آخر سوى تقديم تنازلات و في مقدمة ذلك الإجازات، حيث ذكر 76% أنهم تخلوا عنها في كثير من الأحيان أو من حين لآخر، كذلك الذهاب إلى مصفف الشعر أو استخدام سيارتهم، بحسب نتائج الاستطلاع.

The post استطلاع: نصف الفرنسيين الذين تقل رواتبهم عن ألفي يورو يتلاشى قبل منتصف الشهر appeared first on العرب في أوروبا.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع