استطلاع نانوس: الحرب بين روسيا وأوكرانيا رفعت شعبية حزب ترودو 

اخبار كندا – تظهر نتائج استطلاع الرأي لشركة نانوس Nanos أن الحرب في أوكرانيا غيرت نسبة التأييد لليبراليين في كندا، وكانت بمثابة “إعادة ضبط” لهم في أذهان بعض الكنديين بعد جائحة كوفيد-19 ومظاهرات قافلة الحرية.
حيث قال نيك نانوس، مؤسس الشركة لسي تي في، إن استجابة الليبراليين الفيدراليين للحرب في أوكرانيا، بما في ذلك إلقاء الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لخطاب مباشر أمام البرلمان الكندي، عزز مكانة الحزب الليبرالي في أحدث استطلاع.
وأضاف أن شعبية رئيس الوزراء جاستن ترودو انخفضت بعد مظاهرات قافلة الحرية في استطلاعات الرأي، لكن الآن يبدو أن الحرب عملت على رفع شعبيته.
وبحسب الاستطلاع الأخير للشركة، فإن نسبة تأييد الحزب الليبرالي بلغت 32 في المائة، و29 في المائة لحزب المحافظين، و22 في المائة للحزب الديمقراطي الجديد، و6.4 في المائة لـ Bloc Quebecois، وخمسة في المائة لحزب الشعب، وأقل بقليل من 4.9 في المائة لحزب الخضر.
وبشكل عام، قال نانوس إن الحكومة في السلطة عادة ما تشهد ارتفاعا في التأييد عندما يرى الجمهور أن الحزب الحاكم يتخذ زمام المبادرة بشأن القضايا الرئيسية، وقال إن رئيس الوزراء كان نشطا للغاية في قضية أوكرانيا.
كما ذكر أن الحزب الديمقراطي شهد ارتفاعا في نسبة التأييد. مضيفا أنه من المحتمل أن يكون هذا الارتفاع من أولئك غير الراضين عن الليبراليين أو المحافظين.

اقرأ أيضا: مصادر: كندا ستخفف قيود السفر اعتبارا من 1 أبريل
شركة طيران كندا تعلن عن العديد من الوظائف في جميع أنحاء البلاد بمزايا سفر خاصة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع