ارتفاع أسعار السلع والوقود يؤثر على حياة الكنديين أكثر من تكاليف السكن وفقا لاستطلاع جديد

اخباركندا – أكد استطلاع رأي جديد لشركة البحث الكندية Leger أن الأسعار المرتفعة في كندا هي أكبر مصدر إزعاج اقتصادي في حياة الكنديين، أكثر من أي نقص في الموظفين أو مشاكل في الإمداد.
حيث قال 56٪ من الكنديين الذين أجابوا الاستطلاع أن ارتفاع تكلفة السلع والوقود يؤثر عليهم بشكل كبير.
ورداً على سؤال حول العوامل الاقتصادية التي تؤثر عليهم أكثر في الوقت الحالي، أجاب 34٪ من المشاركين ارتفاع تكلفة السلع والبضائع، وقال 22٪ ارتفاع تكلفة الغاز، وقال 15٪ ارتفاع تكلفة السكن أو الإيجار.
وتشمل العوامل الأخرى المذكورة الخوف من كورونا والذي قال 16٪ من المستجيبين أنه كان يؤثر عليهم بشكل كبير، وقال 3% منهم عدم توافر السلع و2% منهم أشار إلى مشكلة نقص الموظفين في صناعة الخدمات.
ونوقشت مشكلة ارتفاع تكلفة المعيشة في كندا بشكل كبير مؤخراً، خاصةً مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية في المطاعم ومحلات البقالة، وارتفاع أسعار الوقود في بريتش كولومبيا وأونتاريو.

اقرأ أيضاً: أسعار البنزين ترتفع في كيبيك.. وهذه هي المناطق التي تشهد أعلى سعر
تقرير جديد: خمس مدن في أونتاريو تباع المنازل فيها بأسعار أعلى من سعر الطلب

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع