اختنق حتى الموت.. عاملة في حضانة ببريتش كولومبيا تتسبب في وفاة طفل “16 شهرا”

اخبار كندا – اعترفت إحدى رياض الأطفال في فانكوفر بتهمة واحدة تتعلق بالفشل في توفير ضروريات الحياة لتسعة أطفال، بما في ذلك طفل يبلغ من العمر 16 شهرا – يُعرف باسم Baby Mac – حيث توفي في الحضانة غير المرخصة في بريتش كولومبيا في عام 2017.
Baby Mac، واسمه الحقيقي ماكالان سايني، اختنق حتى الموت بسلك كهربائي في الحضانة.
وعلى الرغم من وجود ثمانية أطفال آخرين في القضية، فإنه كان الطفل الوحيد الذي مات أثناء وجوده في الحضانة.
أدارت سوزي ياسمين سعد الحضانة غير المرخصة، تحت اسم Olive Branch Daycare في فانكوفر.
ووفقا لوثائق المحكمة الصادرة عن بريتش كولومبيا، بدأ Baby Mac بالذهاب إلى الحضانة في يناير 2017.
وفي 18 يناير من ذلك العام، وصلت والدة Baby Mac – شيلي شيبارد – لاصطحاب ابنها من الحضانة وادعت أن عربة إطفاء كانت أمامها، وعندما دخلت إلى الداخل قالت إنها رأت أن الحضانة مزدحمة بالأطفال.
تزعم شيبارد أن سوزي سعد كانت قد خبّأت طفلاً، وأن أطفالاً آخرين كانوا مربوطين على الكراسي، ثم صعدت الدرج لتجد ابنها، ماكالان سايني، مُلقى على الأرض.
وبحسب المحكمة كان الطفل شاحبا وبدا واضحا لها أنه توفي.
وقبل وفاة Baby Mac، كانت سعد قد خضعت سابقا للتحقيق من قبل هيئة الصحة الساحلية في فانكوفر بسبب عملها بدون ترخيص، وجاء في القرار أن هناك شكاوى من أن الحضانة لديها عدد كبير جدا من الأطفال، بيننا كانت سعد قد نفت في السابق اتهامها بالتقصير.
وفي أغسطس 2020، وُجِّهت لسعد تهمتان تتعلقان بالفشل في توفير ضروريات الحياة وتهمة احتيال تزيد عن 5000 دولار.
ووفقا لـ Global News، أقرت سعد الآن بأنها مذنبة فيما يتعلق بتهمة الفشل في توفير ضروريات الحياة لتسعة أطفال، بما في ذلك Baby Mac.
من المقرر أن تمثل سعد أمام المحكمة في 4 مايو / أيار لتحديد موعد النطق بالحكم، وبحسب ما ورد فإنها ستُعاقب على الجريمة بالسجن لمدة أقصاها خمس سنوات.

اقرأ أيضاً: ميزانية 2022: كندا تعلن عن حساب توفير معفى من الضرائب لمشتري المنازل لأول مرة

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع