إليك ما تحتاج إلى معرفته مع رفع أونتاريو لمتطلبات ارتداء الكمامات يوم الاثنين

اخبار كندا – اعتباراً من يوم الاثنين، سيكون الأمر متروكاً للأفراد لتحديد ما إذا كانوا سيرتدون الكمامات أم لا في أونتاريو.
رفعت المقاطعة تفويضات الكمامات عن معظم الأماكن المغلقة رغم تحذير الخبراء من زيادة الإصابات والحالات داخل المستشفيات في الأسابيع المقبلة نتيجة لذلك، وفقا لسي بي سي.
ومع مضي المقاطعة في رفع جميع تدابير الصحة العامة المتبقية بحلول نهاية أبريل، يتفق خبراء ومسؤولو الصحة على أنه يجب على الأفراد أن يقدروا المخاطر عند اتخاذ قرار بشأن ارتداء الكمامة للحد من فرصهم في الإصابة وانتشار الفيروس.
ولمساعدتك في اتخاذ قرار، إليك نظرة على بيانات كورونا لهذا الأسبوع وبعض النقاط المهمة من أحدث إرشادات لجنة الاستشارات العلمية.
لم تعد أعداد الحالات الإجمالية ترسم صورة واضحة عن وضع الوباء في المقاطعة وذلك بسبب تقييد الوصول إلى اختبار كورونا PCR.
لكن بحسب الإحصائيات الأخيرة والتي تم إصدارها يوم الخميس من قبل اللجنة الاستشارية العلمية في أونتاريو، فمن الممكن أن نشهد قريباً ارتفاعاً في عدد حالات كورونا في المستشفى ووحدات العناية المركزة.
ففي يوم الاثنين، أبلغت أونتاريو عن دخول 602 شخصاً إلى المستشفى بسبب الفيروس و228 إلى العناية المركزة.
وفي اليوم التالي قفز عدد حالات المرضى في المستشفى إلى 688، بينما انخفض عدد الأشخاص في وحدة العناية المركزة ليصل إلى أقل من 200 مريض يوم الخميس للمرة الأولى هذا العام، وهو شيء لم نشهده منذ 21 ديسمبر 2021.
بالنسبة للعدوى، أبلغت المقاطعة عن 1116 إصابة مؤكدة يوم الاثنين و1076 يوم الثلاثاء، لكن هذا الرقم ارتفع إلى ما يزيد عن 2000 حالة يوم الأربعاء و2398 يوم الخميس.
في الوقت نفسه، تراوح معدل نتائج اختبارات كورونا PCR الإيجابية من 12 إلى 13 في المئة.
كما انخفض العدد اليومي للوفيات المبلغ عنها مع 59 حالة وفاة أخرى تم الإبلاغ عنها الأسبوع الماضي.
في هذا السياق، ووفقاً للجنة الاستشارية، يمكن أن تحدث زيادة معتدلة في العدوى إذا زاد الأشخاص من اتصالاتهم، بنسبة 40 في المئة ونصف هؤلاء الأشخاص لا يرتدون كمامات، ويمكن أن يحدث ذلك إذا زاد الأشخاص من اتصالاتهم، بنسبة 30 في المئة وكان نصفهم بلا كمامات، ولكن يصبح البديل أوميكرون BA.2 الأكثر قابلية للانتقال هو المسيطر.
ومع توقع أن تصبح BA.2 السلالة المهيمنة في أونتاريو هذا الشهر، قالت اللجنة إن الحكومة يجب أن تكون مستعدة لإعادة تقديم تفويضات الكمامات وإعادة تقديم شهادات اللقاح وطلب الحصول على جرعة ثالثة إذا لزم الأمر.
من جانبٍ آخر، واعتباراً من يوم الاثنين، ستتوقف المقاطعة عن فرض قواعد لارتداء الكمامات في معظم الأماكن المغلقة بما في ذلك المدارس والمطاعم وصالات الألعاب الرياضية والمتاجر، كما سيتمكن الأفراد وأصحاب الأعمال من اختيار ما إذا كانوا سيرتدون الكمامة أم لا.
بينما ستظل التفويضات سارية لفترة من الوقت للنقل العام، ودور رعاية المسنين والملاجئ  والسجون.
في الختام، ومع قدوم طقس أكثر دفئاً، يقول الدكتور بيتر جوني رئيس اللجنة الاستشارية العلمية، إنه إذا حصل المزيد من الناس على سلسلة اللقاحات الكاملة الموصى بها، فإن الوضع في المقاطعة يجب أن يكون جيداً نسبياً.
لكنه حذر الناس من ضرورة توخي الحذر في البيئات المغلقة المزدحمة.

اقرأ أيضاً: تقرير: متوسط سعر المساكن في أونتاريو يبلغ حوالي 22.5 ضعف دخل الفرد

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع