إغلاق كنيسة في كالجاري بعد عدة انتهاكات لقيود الوباء

اخبار كندا- أغلقت خدمات الصحة في ألبرتا (AHS) فعلياً Fairview Baptist Church في كالجاري ومنعت الدخول إلى المبنى، مشيرة إلى الانتهاكات المتكررة لتدابير الصحة العامة  في سياق وباء كورونا.
لبيان صحفي صدر صباح السبت، اتخذت الإجراءات ضد كنيسة جنوب شرق كالجاري بعد أن واصل القس تيم ستيفنس تجاهل إجراءات الصحة العامة التي يتطلبها القانون بأمر من كبير المسؤولين الطبيين للصحة.
وقالت AHS إن أمر الإغلاق سيبقى ساري المفعول حتى يلتزم قس الكنيسة بقيود الصحة العامة.
في سياق ذلك أصدر ستيفنز بياناً لـ Global News بعد ظهر يوم السبت.
وقال: “في وقت مبكر من صباح اليوم، استولت AHS على مبنى كنيستنا من خلال تغيير الأقفال لمنعنا من دخول المبنى”.
وذكر أن ذلك حدث في الأسبوع نفسه الذي صور كبار المسؤولين الحكوميين وهم ينتهكون الأوامر الصحية.
وأوضح ستيفنس أنهم يستطيعون أخذ المبنى لكنهم لا يستطيعون أخذ الكنيسة.
جدير بالذكر فإن المقاطعة تسمح بحضور محدود للكنائس  بنسبة 15 % مع مسافة تباعد إلزامية واستخدام القناع.
بالإضافة لذلك قال مسؤولون من AHS إنهم حاولوا العمل مع ستيفنس منذ ديسمبر 2020.
ولكن وفقاً لـ AHS، تلقى قسم الصحة العامة التابع لها 57 شكوى بخصوص Fairview Baptist Church التي تجاوزت حدود السعة المسوحة مع عدم الالتزام  بالقناع أو التباعد الجسدي.
لاحقاً  قبض على ستيفنس في 9 مايو بزعم تنظيمه صلاة في كنسية، ووفقاً للشرطة فإنه لم يكن يلتزم بأوامر الصحة العامة، وأفرج عنه بعد يومين.
في سياق ذلك قال أليكس راسل من Fairview Baptist Church لـ Global News بعد اعتقال ستيفنز في مايو: “هناك دموع، هناك إحباط، هناك انزعاج في النهاية، الدافع وراء هذه القضية هو طاعة المسيح، ولذا فإننا نطيعه أولاً قبل الآخرين الذين نحترمهم.”
لاحقاً صدر أمر قضائي في 6 مايو يفرض على منظمي الحدث الامتثال لقيود الصحة العامة، بما في ذلك القناع والمسافة الجسدية وحدود الحضور.
جدير بالذكر أمرت AHS الكنيسة بالإغلاق في 17 مايو، لكن لم تنجح أي من الإجراءات التي اتخذتها بالتعاون مع شرطة كالجاري في إجبار الكنيسة على الامتثال
ختاماً تدرك AHS أن الغالبية العظمى من أماكن العبادة تلتزم بتدابير الصحة العامة المطلوبة لحماية ليس فقط أولئك الذين يحضرون الخدمات ولكن لحماية أسرهم وأصدقائهم ومجتمعاتهم.
اقرأ أيضاً:كل ما تريد معرفته عن المرحلة الثانية من خطة إعادة فتح ألبرتا
رئيس حكومة ألبرتا يثير الجدل عقب تناوله الطعام برفقة أعضاء حكومته منتهكين قيود كورونا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner