إعادة فتح بعض دور السينما في مونتريال و كيبيك

عبّر عدد من مالكي دور السينما عن قلقهم بعد أن سُمح بإعادة افتتاح منشآتهم في كيبيك يوم الجمعة، و قالوا أن هذه الخطة ليست مستدامة، فهم لا يستطيعون بيع الطعام داخل منشآتهم، كما يتوجب على العملاء العودة إلى منازلهم بحلول الساعة 8 مساءاً.

و قد صرح Eric Bouchard ، رئيس مجموعة مالكي دور السينما و رابطة أصحاب دور السينما في كيبيك ، أن أعضاء الرابطة يعتزمون إعادة فتح أبوابهم يوم الجمعة بعد أن أغلقت الحكومة أعمالهم منذ أكتوبر/تشرين الأول. و تتوقع أن تكون الإيرادات أقل من المعتاد بكثير.

و قال في مقابلة له: ” إن عدم القدرة على عرض الأفلام في المساء بسبب حظر التجول، بالإضافة إلى عدم بيع الطعام يجعل نموذج عملنا صعباً للغاية من حيث إمكانية الربح”.

كما يقول بعض مالكي دور السينما أن القواعد تجعل إعادة فتحها أمراً مستحيلاً ، بينما يقول البعض الآخر، والذين افتتحوا أبوابهم يوم الجمعة، أنهم غير متأكدين من أن خطة الحكومة مستدامة.

هذا وقد صرح رئيس وزراء كيبيك فرانسوا لوغو أنه وافق على فتح دور السينما لمنح العائلات شيئاً للقيام به خلال أسبوع عطلة مارس/آذار ، والذي يبدأ يوم الإثنين

لكنه أمر دور السينما في المناطق الحمراء، مثل مونتريال ومدينة كيبيك ، بإبقاء أماكن بيع الطعام فيها مغلقة لأنه يريد أن يرتدي الأشخاص كماماتهم طوال مدة عرض الأفلام.

و لا يزال المقيمون في المناطق الحمراء يخضعون لحظر التجول الذي يبدأ من الساعة 8 مساءاً وحتى الساعة 5 صباحاً، مما اضطر دور السينما للحد من جداول مواعيدها.

كما قال Bouchard أنه يأمل أن تأتي العائلات خلال النهار الأسبوع المقبل، لأن الأطفال سيكونون قد انتهوا من المدرسة. وقال:”ما قررناه هو إعادة الافتتاح لأننا نعتقد أنه يمكننا الحد من خسائرنا خلال عطلة الربيع، و سيكون الأمر صعباً للغاية بعد ذلك.”

هذا وقد عرض لوغو تعويضات على أصحاب المسارح، إلا أن Bouchard قال إن الإعانات لا تكفي لتعويض نقص مبيعات المواد الغذائية أو العروض المسائية.

كما تسمح الحكومة لدور السينما بمواصلة الاستفادة من برنامج المقاطعة المصمم لمساعدة الشركات خلال عمليات الإغلاق التي فرضتها الحكومة. و يمكن لها أن تستمر في تحصيل هذه الشيكات لمدة شهرين بعد إعادة افتتاحها، وذلك بحسب تصريحات Jean-Pierre D’Auteuil ، المتحدث باسم وزارة الاقتصاد في كيبيك.

و يوفر هذا البرنامج قروضاً للشركات بهدف تغطية التكاليف الثابتة. مع العلم أن الحكومة على استعداد للتنازل عن ما يصل إلى 15000 دولار من هذه القروض شهرياً.

و قال Vincenzo Guzzo ، الرئيس التنفيذي لشركة Cinemas Guzzo التي تدير 10 دور سينما في منطقة مونتريال ، إن منشآنه ستظل مغلقة في الوقت الحالي. و اعتبر أن إعادة الافتتاح بدون عروض مسائية أو مبيعات الطعام سيؤدي إلى خسارة المال.

و أضاف أن 50٪ من إيراداته كانت تأتي عادةً من عروض النهار خلال عطلة الربيع ، والباقي يأتي من العروض المسائية. و أكد أن مسارحه تقدم عروض نهارية في عطلات نهاية الأسبوع فقط.

كما قال أنه لم يتم الإبلاغ عن أي حالة لانتشار COVID-19 في دور السينما عندما كانت مفتوحة خلال الأشهر الثلاثة في الصيف الماضي.

وقد صرح Daniel Seguin ، نائب رئيس شركة Cineplex ، أن شركته غير مؤهلة للحصول على المساعدة الحكومية لأن مقرها الرئيسي في تورنتو.

و أكد أن حظر مبيعات الطعام لا يساعدهم من الناحية المالية ، لكن وعلى الرغم من ذلك ، فإن Cineplex تعتزم إعادة فتح أبوابها يوم الجمعة.

وبحسب تقرير الشركة السنوي، فقد جاء حوالي ربع إيرادات الشركة من مبيعات المواد الغذائية في عام 2019.

و أضاف Bouchard أنه يأمل أن يتم تخفيف القواعد حتى يتمكنوا من تقديم عروض مسائية، بالإضافة إلى بيع الوجبات الخفيفة التي تشكل جزءاً من تجربة السينما.

و قال “لا نريد أن نعيش على الإعانات، ما نريده هو تشغيل دور السينما والترحيب بالناس والاستمتاع بالأفلام وإسعاد الجميع، هذا ما نريد القيام به”.

The post إعادة فتح بعض دور السينما في مونتريال و كيبيك appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner