إصابة كندي متطوع في هجوم صاروخي على أوكرانيا

اخبار كندا – بعد تعرض قاعدة عسكرية بالقرب من الحدود الغربية لأوكرانيا لقصف بصواريخ روسية في نهاية الأسبوع، أُصيب كندي متطوع تساعده إحدى المنظمات حاليا على العودة إلى دياره.
قال كريس إكلوند من منظمة Fight For Ukraine إن إصابات الرجل سطحية، حيث أصيب بشظايا زجاجية ومعدنية، وقد يكون مصاباً بارتجاج طفيف وفقدان بعض السمع.
وبحسب إيكلوند فإن الكندي المصاب موجود الآن في بلد مجاور لأوكرانيا.
كان الرجل على بعد حوالي 20 كيلومتراً من الحدود الأوكرانية البولندية، بالقرب من مدينة لفيف الأوكرانية عندما سقطت صواريخ روسية على قاعدة التدريب العسكرية يوم الأحد.
من جهته، قال حاكم لفيف ماكسيم كوزيتسكي إن أكثر من 30 صاروخ كروز روسي استهدف المنشآت المترامية في الأطراف، كما أوضح بأن معظم الصواريخ الروسية أُسقِطت لأن نظام الدفاع الجوي نجح، لكن الصواريخ التي لم تُدمَّر قد قتلت 35 شخصا على الأقل وأصابت 134.
في أعقاب الضربات الصاروخية، أرسل الكندي المصاب صورا للدمار بما في ذلك حفرة كبيرة في الأرض وهياكل مشتعلة، وزجاج مكسور بالإضافة إلى المباني المحترقة، وفقا لسي تي في.
في سياق ذلك، صرحت المتحدثة باسم الشؤون العالمية الكندية سابرينا ويليامز في بيان، إن الوزارة تعلم أن كندياً أصيب في أوكرانيا في أعقاب ضربات صاروخية في نهاية الأسبوع، وأكدت بأن المسؤول القنصلي على اتصال بهذا الشخص وعلى استعداد لتقديم المساعدة.
من جانبِ آخر، قالت وزيرة الدفاع أنيتا أناند، إن قرار التطوع للقتال هو قرار شخصي، بينما تقدم الحكومة الكندية معلومات حول خطورة الوضع على الأرض في أوكرانيا.
بدورها، أوضحت الحكومة الأوكرانية أن حوالي 20 ألف أجنبي من دول مختلفة انضموا إلى ما يسمى بالفيلق الدولي للدفاع عن أراضي أوكرانيا، ومعظمهم من الدول الغربية.

اقرأ أيضاً: ترودو ووزيرة الخارجية وسياسيون آخرون يعلقون على منعهم من دخول روسيا 

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع