إصابة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بفيروس كورونا

اخبار كندا – أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يوم الأحد أن نتائج اختباره إيجابية لـكورونا.
وقال في حسابه الرسمي على تويتر: “لقد أصبت بألم في الحلق لبضعة أيام، لكنني أشعر أنني بخير بخلاف ذلك”، مضيفاً بأن فحوصات زوجته، السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما، جاءت سلبية.
وفي منشور له على فيسبوك قال: “أنا وميشيل ممتنون لأننا حصلنا على التطعيم والجرعات الداعمة”.
“إنه تذكير جيد بأنه حتى مع انخفاض الحالات، يجب أن تحصل على التطعيم والتعزيز إذا لم تكن قد فعلت بالفعل، للمساعدة في منع الأعراض الأكثر خطورة ونقل العدوى للآخرين.”
جدير بالذكر أن أوباما عاد مؤخراً إلى واشنطن العاصمة بعد أن أمضى معظم فصل الشتاء في هاواي، وبحسب شخص مقرب منه فإن نتائج اختباره الإيجابية قد تلقاها في العاصمة.

اقرأ أيضاً: كندا: إيقاف تبني الأطفال من أوكرانيا بسبب الحرب

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع