إخلاء مدينة كاملة في الكونغو وسط مخاوف من ثوران بركان قريب

أصدرت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية خطة لإجلاء سكان مدينة غوما شرق البلاد بسبب ثوران بركان ضخم.
يقع هذا البركان الذي يعتبر أحد أنشط البراكين في العالم على مسافة 10 كيلومترات من المدينة، الأمر الذي سبب رعب لسكان غوما الذين يبلغ عددهم 2 مليون نسمة، لذلك بدأوا بالفرار من منازلهم خوفاً على حياتهم.
يُذكر أن آخر ثوران لهذا البركان كان في عام 2002، والذي تسبب في وفاة 20 شخصاً وتشريد ما لا يلق عن 120 ألف شخصاً آخر.
غرد متحدث باسم الحكومة على تويتر: “وضعت الحكومة خطة لإجلاء السكان ونبحث عن اتخاذ إجراءات عاجلة لتفادي أكبر قدر من الأضرار”.
نصحت السلطات السكان بالاتجاه إلى مدينة ساكي، حيث رُصد عدد كبير من السكان يحملون أغراضهم ويتجهون إلى هناك.
قال أحد سكان مدينة غوما: “كانت رائحة الفسفور المشع في الهواء، كما كان بإمكاننا رؤية ألسنة اللهب تتصاعد من فوهة البركان”.
اقرأ أيضاً: العثور على مقبرة جماعية في ممتلكات شرطي سابق في السلفادور

المئات من طالبي اللجوء في ألمانيا غير معروف موطنهم الأصلي

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner