أونتاريو: مسجد دار التوحيد الإسلامي يفكر في إغلاق أبوابه بعد الهجوم

اخبار كندا – يفكر مسجد دار التوحيد الإسلامي في ميسيساجا، أونتاريو، في إبقاء أبوابه مغلقة أثناء الصلاة بعد أن قاطع رجل يحمل فأساً ورذاذ الدب صلاة الصباح الباكر، وزُعم أنه هاجم المصلين يوم السبت.
في هذا السياق، قال ابراهيم هندي، إمام مركز دار التوحيد الإسلامي، إنه كان هناك مجموعة من حوالي 20 رجلاً يصلون في غرفة بالمسجد صباح يوم السبت عندما دخل رجل وبدأ يرش رذاذ الدب على المصلين.
يقول هندي إن بعض المصلين سرعان ما تمكنوا من إخضاع المهاجم المزعوم وطرحوه أرضاً إلى أن وصلت الشرطة.
من جهتها قالت شرطة بيل الإقليمية إن محمد معز عمر البالغ 24 عاماً، يواجه عدة تهم فيما يعتقد أنه حادث بدافع الكراهية.
وأضاف هندي أن الكثير من الناس في المسجد اهتزوا بشدة من الحادث الذي وقع قبل أسبوعين فقط من بداية شهر رمضان المبارك.
لذا يدرس المسجد الآن طرقاً مختلفة لتعزيز أمنه بما في ذلك إبقاء أبوابه مغلقة بعد بدء الصلاة لمنع وقوع حوادث مماثلة.
اقرأ أيضاً: “مقلق للغاية”.. ترودو يدين الهجوم على مسجد ميسيساجا ويشيد بشجاعة المصلين
“يحملون أسماء عربية”.. اعتقال شابين بعد حادثة إطلاق النار الجماعي المروعة في إدمونتون
 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع