أونتاريو تؤكد فرض غرامات على الذين يعيدون بيع اختبارات كورونا بأسعار باهظة

اخبار كندا – أعلنت حكومة أونتاريو أنها تتخذ إجراءات صارمة ضد الأفراد أو الشركات الذين يحاولون بيع اختبارات كورونا السريعة عبر الإنترنت مقابل أسعار باهظة.
وأعلن وزير الخدمات الاستهلاكية، روس رومانو، يوم الثلاثاء، أن المقاطعة تعمل على تعقب وفرض غرامة على أولئك الذين يبيعون اختبارات كورونا بأسعار غير عادلة.
وقال رومانو في بيان: “في الوقت الذي تتجه فيه عائلات أونتاريو إلى الحصول على اختبارات كورونا السريعة لتوفير طبقة إضافية من الحماية ضد كوفيد-19، من المؤسف أن نرى الجهات السيئة تعيد بيع مجموعات الاختبار المقدمة مجانا من قبل حكومة المقاطعة”.
ويأتي هذا وسط تقارير تفيد بأن الأفراد يبيعون الاختبارات السريعة، والتي يمكن أن تظهر النتيجة في أقل من 20 دقيقة، عبر الإنترنت مقابل مئات الدولارات.
كما قال رومانو إنه حتى الآن، تم إحالة 900 من “أكثر الشكاوى فظاعة” إلى قوات الشرطة في جميع أنحاء المقاطعة.
وأي شخص يُقبض عليه وهو يعيد بيع الاختبارات بسعر غير عادل قد يواجه غرامة قدرها 750 دولارا، وقد تصل الغرامة إلى 100000 دولار والسجن لمدة عام. كما قد يواجه مديرو الشركات غرامات تصل إلى 500000 دولار ويمكن أن تُفرض على الشركات غرامة كبيرة قدرها 10 ملايين دولار، في حالة إدانتهم.
وهذه الغرامات قابلة للتنفيذ بموجب أمر طارئ أصدرته الحكومة في مارس من العام الماضي، لمنع تجار التجزئة أو الأفراد من التلاعب في أسعار منتجات مثل أقنعة الوجه والقفازات والأدوية ومعقم اليدين والمناديل المبللة.
وكان الطلب على اختبارات كورونا السريعة مرتفعا حيث تستمر حالات كوفيد-19 في أونتاريو في الارتفاع.
اقرأ أيضا: 

القبض على امرأة في احتجاج بالقرب من منزل فورد
الحكومة تحذر من أن الكنديين الذين قرروا السفر قد “يجبرون على البقاء خارج كندا”

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع