أمريكا تقرّر استمرار إغلاق الحدود مع كندا حتى 21 أغسطس/آب على الأقل

ستظل الحدود البرية الأمريكية مغلقة أمام السفر لأسباب غير ضرورية حتى 21 أغسطس/آب على الأقل، وذلك بموجب أمر التجديد الصادر عن الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء.

وأوضحت الحكومة الأمريكية أن فتح الحدود البرية أمام السفر لأسباب غير ضرورية لا يزال يمثل خطراً كبيراً، على الرغم من تحسّن معدلات التلقيح.

وجاء في الإشعار:”نظراً لتفشي COVID-19 واستمرار وانتشاره داخل الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم، قرر الوزير أن السماح بالتنقل لأسباب غير ضرورية بين الولايات المتحدة وكندا يشكل خطراً مستمراً يهدد حياة الانسان و المصالح الوطنية”.

وتنتهي صلاحية الأمر الجديد قبل منتصف ليل 21 أغسطس/آب بدقيقة واحدة.

يأتي القرار الأمريكي بعد أيام قليلة فقط من إعلان الحكومة الكندية أن حدودها البرية ستفتح أمام المواطنين الأمريكيين الذين تم تلقيحهم بالكامل في 9 أغسطس/آب، وللمسافرين الذين تم تلقيحهم بالكامل من دول أخرى في 7 سبتمبر/إيلول.

وفي حديثه للصحفيين اليوم، أكّد وزير السلامة العامة في كندا Bill Blair إنه يعمل عن كثب مع وزير الأمن الداخلي الأمريكي Alejandro Mayorkas، الذي أبلغه بخطة الحكومة الأمريكية لإبقاء حدودها البرية مغلقة أمام السفر لأسباب غير ضرورية.

وقال: “هناك عدد من الاعتبارات التي أعلم أن الحكومة الأمريكية تقوم بها حالياً فيما يتعلق بحدودهم”.

وأشار إلى أن السياسة الأمريكية لا تؤثر على قرار كندا الذي يخص فتح حدودها الشهر المقبل.

ردود فعل السياسين

هذا وقد عبّر عضو الكونجرس الديمقراطي Brian Higgins عن غضبه من إعلان حكومته. وبيّن أن قرار اليوم الذي أصدرته إدارة بايدن يضر بالانتعاش الاقتصادي ويضر بالعائلات في جميع أنحاء الحدود الشمالية لأمريكا. وهو غير ضروري على الإطلاق”.

وأضاف أن إبقاء الحدود البرية الأمريكية مغلقة أمام السفر لأسباب غير ضرورية “أمر غير منطقي بالنظر إلى نجاح اللقاحات ويؤدي إلى نتائج عكسية، مما يضع الولايات المتحدة في وضع غير مواتِ بالنظر إلى قرار كندا الترحيب بالعودة إلى الأمريكيين الذين تم تلقيحهم اعتباراً من 9 أغسطس/آب”.

كما انتقد Perrin Beatty، رئيس غرفة التجارة الكندية، بشدة قرار الحكومة الأمريكية وعدم التنسيق مع تحرك كندا لفتح الحدود البرية أمام الأمريكيين المحصنين بالكامل والذين حصلوا على نتيجة اختبار PCR إيجابية ابتداءاً من 9 أغسطس/آب.

وأوضح Beatty، الذي حث الحكومة الكندية على الضغط على واشنطن لتغيير رأيها: “هذا يتعارض مع العلم وبيانات الصحة العامة. من الصعب أن نرى كيف يشكل السماح للكنديين الملقحين بالكامل بدخول الولايات المتحدة تهديداً للصحة العامة عندما يكون السفر داخل الولايات المتحدة غير مقيد”.

ونوّه إلى أن معدلات التلقيح في كندا أعلى من الولايات المتحدة، ومعدلات الإصابة أقل. وأشار إلى أن الولايات المتحدة اعتمدت قواعد مختلفة لأولئك الذين يسافرون جواً إلى الولايات المتحدة، والقادمين عبر الحدود البرية.

The post أمريكا تقرّر استمرار إغلاق الحدود مع كندا حتى 21 أغسطس/آب على الأقل appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner