“أليس ميتاً؟” لوغو يسخر من أن أحد النواب الليبراليين ثم يعتذر

أهان رئيس الوزراء فرانسوا لوغو النائب الليبرالي Pierre Arcand يوم الأربعاء في الجمعية الوطنية، بالتعبير عن دهشته من أنه “لا يزال على قيد الحياة”.

وتساءل لوغو بصوت عالي في الجمعية الوطنية قائلاً: “أليس ميتاً؟”، عندما نهض النائب المعروف بكونه رجل نبيل لا يهاجم أي شخص على الإطلاق ، ليقوم بطرح سؤال.

وظهر Arcand بعد الحادثة بوقت قصير أمام وسائل الإعلام، وقد اهتزت ملامحه بشكل واضح.

وقال إن لوغو من خلال التصرف بهذه الطريقة ، لا يستحق أن يكون رئيساً للوزراء في كيبيك.

وأوضح: “صدمتني هذه التعليقات للغاية”، مضيفاً أن هناك “حدوداً للغطرسة”.

اشتراكات التلفزيون العربي

ووصف التعليق بأنه ازدراء صارخ تجاهه.

يُذكر أن أن Arcand ، الذي يبلغ من العمر 70 عاماً ، يُمثّل دائرة Mont-Royal–Outremont الانتخابية.

تجدر الإشارة إلى أن لوغو اعتذر في مجلس النواب وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في وقت لاحق ، حيث حاول تبرير تصريحه .

وبمجرد سماعه لسؤال رئيس الوزراء ، قفز زعيم المعارضة الرسمية في مجلس النواب ، André Fortin ، من مقعده وطالب لوغو بالتراجع عن تعليقاته، ليفعل الأخير ذلك، ويتقبّل Arcand اعتذاره.

ودافع لوغو عن نفسه لاحقاً على تويتر، وقال إن ما حدث كان مزاحاً بين الأصدقاء، على الرغم من حقيقة أن Arcand شعر بالإهانة بشكل واضح.

وكتب لوغو رداً على تغريدة لأحد الصحفيين: “Pierre Arcand صديقي. ما حدث كان عبارة عن مزحة سيئة. وأنا اعتذرت عن تصرفي”.

 

 

المصدر CTV

The post “أليس ميتاً؟” لوغو يسخر من أن أحد النواب الليبراليين ثم يعتذر appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع