ألبرتا: وفاة مراهق بعد الاعتداء عليه خارج مدرسة في إدمونتون 

اخبار كندا – قٌتل مراهق بعدما تعرض للهجوم خارج مدرسة McNally High School الثانوية في إدمونتون في وقت سابق من هذا الشهر.
وكانت دائرة شرطة إدمونتون قد ردت حوالي الساعة 2:44 مساء في 8 أبريل، على تقرير عن اعتداء خارج المدرسة. وعندما وصل الضباط، وجدوا صبيا يبلغ من العمر 16 عاما مصابا بجروح خطيرة.
ونُقل المراهق إلى المستشفى بعد أن قدمت الشرطة ورجال الإطفاء والمسعفون الإسعافات الأولية له في مكان الحادث.
من جانبها، أعلنت الشرطة إن المراهق توفي يوم الجمعة. وتولى المحققون في جرائم القتل الآن مسؤولية التحقيق.
وقالت الشرطة إنها “تعرفت على عدد من المشتبه بهم الشباب، وسيصدر مزيد من المعلومات في القريب العاجل”.
ومن المقرر إجراء تشريح للجثة في 20 أبريل.
وقال الرقيب كولن ليثيم في بيان: “أثرت هذه المأساة على الكثيرين، لكن هذا ليس وقت الغضب أو الكراهية.. هذا وقت الحزن والشفاء”.
وأضاف: “يعمل فريق خدمات الدعم بشكل تعاوني مع مجلس مدارس Edmonton Public School لتقديم الدعم لأي شخص قد تأثر”.
بدوره، قال داريل روبرتسون، مدير مدارس إدمونتون العامة، إنه نظرا للخصوصية، لن يكشفوا عن اسم المراهق في هذا الوقت.
كما قالت أدريانا لاجرانج، وزيرة التعليم في ألبرتا: “أشعر بالحزن الشديد لسماع الفقدان المأساوي للطالب الذي توفي بعد هجوم عنيف على أرض المدرسة”.
تجدر الإشارة إلى أن مدارس إدمونتون العامة هي أكبر منطقة تعليمية في المدينة، وتضم 107000 طالب. وقال روبرتسون: “أريد أن يعرف الآباء أن مدارسنا رائعة، ونعمل بجد لضمان نجاح أطفالنا وسلامتهم”.
اقرأ أيضا: 

قطار بسرعة 1000 كم/ساعة بين كالجاري وإدمونتون سيخفض وقت السفر إلى 45 دقيقة فقط
كل ما تريد معرفته للتأهل للحصول على الجنسية الكندية 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع