ألبرتا قد تخفف قيود التجمعات الداخلية خلال عيد الميلاد

اخبار كندا – مع اقتراب شهر ديسمبر، قد يتساءل العديد من سكان ألبرتا عما إذا كان سيتمكنون من الترحيب بعائلاتهم لقضاء العطلات، فعلى الرغم من أنه يمكن لسكان ألبرتا التجمع حاليًا في الحانات والمقاهي والمطاعم طالما يحملون جواز سفر اللقاح، إلا أن القيود المفروضة على التجمعات الداخلية في المنازل لا تزال سارية.
وقال رئيس حكومة ألبرتا جيسون كيني خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين: “لقد طلبنا من الناس منذ الرابع من سبتمبر عدم التجمع في منازلهم مع أكثر من أسرتين، وعشرة أشخاص كحد أقصى، ونشكر الأشخاص الذين اتبعوا هذه القواعد بعناية”.
وأشار إلى أن هذه القيود سارية على المطعمين، في حين لا يُسمح حاليًا للأشخاص غير المطعمين بحضور التجمعات الداخلية.
وقال كيني إنه على الرغم من عدم اتخاذ قرارات بخصوص عطلة عيد الميلاد، إلا أنه في حال استمر الضغط على وحدات العناية المركزة في الانحسار، فمن الممكن تخفيف بعض القيود خلال موسم العطلات.
وأضاف: “أحد العوامل الرئيسية التي أوضحتها هو تقليل الضغط على وحدات العناية المركزة لدينا إلى أقل من 173 مريض، وحتى الآن أحرزنا تقدمًا جيدًا بفضل التزام سكان ألبرتا، حيث يوجد حالياً ما يزيد قليلاً عن 200 مريض في وحدات العناية المركزة، 70 منهم مصابين بكورونا”.
وتابع: “في حال انخفض الضغط على وحدات العناية المركزة، ولم نرى أدلة مقلقة حول وجود متغير أوميكرون لدينا، فمن المحتمل تخفيف بعض القيود المفروضة على التجمعات.

اقرأ أيضاً: طبيب من ألبرتا يطالب بفرض قيود على السفر بين المقاطعات الكندية لمنع انتشار المتغير الجديد

كالجاري تشهد انخفاضاً في أسعار البنزين بنحو 6 سنتات للتر

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع