ألبرتا: طبيبة ترفض إعطاء لقاح الكزاز لامرأة بحجة ضرورة تلقيها لقاح كورونا أولاً

اخبار كندا – تقول امرأة من ليثبريدج، ألبرتا إنه طُلب منها الحصول على لقاح كورونا، عند محاولتها الحصول على لقاح الكزاز بعد أن عضتها قطتها مؤخراً.
حيث اتصلت تاتونيا مود بخدمات ألبرتا الصحية بعد التعرض للعضة وقيل لها إنها بحاجة إلى حقنة الكزاز.
وعندما ذهبت إلى المستشفى، قالت مود إن الطبيبة تجاهلت العضة وسألتها بدلاً من ذلك عما إذا كانت قد تلقت لقاح كورونا أم لا.
وأضافت مود: “نظرت إلى يدي قليلاً ثم نظرت إليّ وسألتني، هل حصلتي على لقاح كورونا الخاص بك؟ ”
وحين أجابتها مود بالنفي، أشارت إلى زوجها وقالت له إنهما بدينان.
لكن سرعان ما غيرت الطبيبة المصطلح لاحقاً إلى زيادة الوزن قليلاً، قائلةً إنه قد يزيد من فرص حدوث مضاعفات فيروس كورونا.
نتيجة لذلك، أخبرت الطبيبة مود أنها لن تعطيها لقاح الكزاز، حتى تتلقى لقاح كورونا.
واكتفت الطبيبة بوصف المضادات الحيوية لمود بدلاً من ذلك لعلاج يدها المنتفخة بسبب العضة.
لكن مود اتصلت بالرقم 811 مرة أخرى في اليوم التالي وحجزت لتلقي لقاح الكزاز في وحدة ليثبريدج للصحة المجتمعية.
وحصلت على الحقنة في اليوم التالي.
وأضافت أنهم لم يخبروها أنها بحاجة لتلقي لقاح كورونا أو أي شيء بهذا الخصوص.
من جهتها، لم تعلق الخدمات الصحية في ألبرتا على الحادثة، لكن المسؤولين وجهوا Global News إلى المعلومات الموجودة على موقعهم على الويب والتي تشير إلى أن أي شخص يتلقى لقاحاً، مثل الكزاز، يجب عليه أن ينتظر 14 يوماً قبل الحصول على لقاح كورونا.
ويزداد وقت الانتظار بين اللقاحات إلى 28 يوماً إذا حصل الشخص على لقاح كورونا أولاً، لكن مود تقول إن هذا لم ينطبق على وضعها وبقيت تتساءل عن سبب حرمانها من حقنة الكزاز.
ولم تتلق قناة Global News أي تعليق على الحادثة من قبل الطبيبة، ولم تذكر اسمها أيضاً من أجل الخصوصية.
اقرأ أيضاً: أطباء ألبرتا: خطة الحكومة متهورة ومخيفة وسنشهد ارتفاعاً في الإصابات
السلطات تحذر السكان بعد مقتل رجل على يد دب في ألبرتا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner