أعضاء البرلمان الكندي سيزودون بأزرار طوارئ لاستدعاء الشرطة وسط تزايد المضايقات والتهديدات 

اخبار كندا – سيزود أعضاء البرلمان الكندي بأزرار طوارئ لاستدعاء الشرطة في حالات الخطر، وسط تزايد المضايقات والترهيب والتهديدات بالعنف.
وأعلن عن هذه الخطوة وزير السلامة العامة ماركو مينديسينو الذي تلقى هو نفسه تهديدات بالقتل.
وقال إن “الخطاب السلبي للغاية الذي نراه على الإنترنت كان مقلقا جدا”.
كما تعرض نواب كنديون للتهديد في الشوارع، وفي العام الماضي تعرض رئيس الوزراء جاستن ترودو للقذف بالحجارة.
وقال مينديسينو، الذي قال إنه تعرض للتهديد الشهر الماضي بعد تقديم مشروع قانون لمراقبة الأسلحة في البرلمان، إن أجهزة الإنذار المحمولة ستضيف طبقة أخرى من الأمن للسياسيين.
كما سيتم تزويد النواب بالكاميرات وأجهزة الإنذار وغيرها من التدابير الأمنية لتركيبها في منازلهم، والتدريب على كيفية تخفيف حدة المواقف التي يحتمل أن تكون عنيفة.
وكان العديد من السياسيين قد انتقدوا في السابق شرطة الخيالة الكندية الملكية (RCMP)، المسؤولة عن سلامتهم، لعدم أخذ مخاوفهم على محمل الجد.
اقرأ أيضا:

سينغ: المضايقات العدوانية التي تعرضت لها أمس من أسوأ التجارب التي واجهتها في حياتي
ترودو ينتقد الاحتجاج الذي أجبره على إلغاء حضور حدث بريتش كولومبيا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع