أسعار المنازل في مونتريال قد تشهد الانخفاض الأكبر لها منذ خمسين عاما

أسعار المنازل في مونتريال قد تشهد الانخفاض الأكبر لها منذ خمسين عاما

على الرغم من الوضع الحالي الذي تعيشه البلاد، لا يزال سوق العقارات في مونتريال الكبرى قوياً، ووفقاً لتوقعات السوق ولدراسة أجرتها Royal LePage Home Price، فإن أسعار المنازل في مونتريال ارتفعت بنسبة 7.2% من الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019 إلى الربع الأول من عام 2020، وفي الوقت نفسه من المتوقع أن يزداد الطلب على المنازل بمجرد انتهاء الأزمة الصحية الحالية.

وبحسب توقعات شركة Royal LePage فقد يشهد سوق الإسكان انخفاضاً في الأسعار يصل إلى 3.5 %، ذلك في حال استمرار الوضع الحالي حتى فصل الصيف.

وبالنسبة للأسعار في سوق الإسكان في مونتريال خلال الربع الأول من عام 2020، فقد بلغ متوسط تكلفة المنزل في منطقة مونتريال خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 حوالي 441979 دولاراً.

وشهدت المنازل المكونة من طابقين زيادة في الأسعار بنسبة 8% حيث بلغ سعرها حوالي 557594 دولاراً، من ناحية أخرى ارتفعت أسعار المنازل المكونة من طابق واحد بنسبة 6.9% ليصل سعرها إلى 344043 دولاراً.

كذلك ارتفع متوسط سعر الشقق السكنية بنسبة 5%، أي بلغ سعرها حوالي 344962 دولاراً.

كما شهدت ثلاث مناطق أخرى في مونتريال الكبرى أعلى نسبة زيادات على تكلفة السكن، حيث ازدادت الأسعار في Montreal-Est بنسبة 10.2%، وفي الساحل الجنوبي ازدادت بنسبة 8.6%، بينما في Ville-Marie ازدادت بنسبة 7.3 %.

وفي حال استمرار الأزمة الصحية الحالية تتوقع Royal LePage أمرين :

إذا استأنفت الأعمال الاقتصادية بحلول نهاية الربيع، فإن سوق الإسكان سيحافظ على استقراره مع انخفاض طفيف بنسبة 0.5% للتكلفة الإجمالية.

بينما إذا استمر الوضع على ما هو عليه بعد الصيف، فقد يشهد سوق الإسكان في مونتريال أكبر انخفاض في الأسعار على مدار الخمسين سنة الماضية.

وتأمل الشركة أن تساعد الحوافز التي قدمتها الحكومات والبنوك والتي تشمل تمديد المواعيد النهائية للمدفوعات الضريبية على الأملاك، في إنتعاش سوق الإسكان .

اقرأ ايضاً:

انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع