أختان سعوديتان عالقتان في هونغ كونغ في محاولة للجوء إلى استراليا

علقت اختان سعوديتان حاولتا الهرب إلى استراليا خوفاً على حياتهما في هونغ كونغ. وقالت الأختان امس الخميس إنّ مسؤولين سعوديين اعترضوا طريقهم في هونغ كونغ وهما في طريقهما إلى استراليا طلباً للجوء.

هذا وقد اتخذت الشقيقتان هويتين مزورتين تحت اسم ريم وروان وقالتا في بيان صادر عن محاميهما إنهما تخلتا عن الاسلام وتخافان من عقوية الاعدام في حالة عودتهما إلى المملكة العربية السعودية.

ويشار إلى أنّ الأختين وأعمارهما 20 و 18 عاماً قالتا أيضاً أنهما تعرضتا للعنف والاساءة قبل هربهما لهونغ كونغ في أيلول سبتمبر اثناء قضاء العائلة لرحلة استجمام في سيريلانكا.

وبحسب الأختين اعترض طريقهما مسؤولون سعوديون في المطار وحاولوا خطفهم ما أجبرهما على العيش في الخفاء في المدينة الصينية.

وعلى تويتر صرّحت الأختان انهما ارادتا الهرب من السعودية خوفاً على حياتهما وبحثاً عن المساواة والعيش في بلد يحترم حقوق النساء على حد تعبيرهما.

وتأتي قضية الشقيقتين اليوم بعد أن انشغل العالم بقصة الشابة رهف القنون 18 عاماً والتي انتقلت للعيش في  كندا بعد محاولتها اللجوء إلى استراليا واعتصامها في غرفة فندق في تايلند حتى البت بطلب لجوئها.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع