أب من أونتاريو يروي قصة تعافيه من ورم نادر في القلب

اخبار كندا – اُنقذت حياة أب في أونتاريو وتعافى أخيراً من السرطان بعد جراحة نادرة أجراها جراح قلب في تورنتو.
حيث قال روس مانجان لقناة CTV News Toronto : “إنه أمر رائع أن ألعب مع أطفالي، وأتصل بأسرتي وأخبرهم هذه النتائج الجيدة.”
ويأتي هذا التحول بعد ستة أشهر فقط من اكتشاف مانجان الذي يبلغ من العمر 31 عاماً في كينجستون، أونتاريو، وهو والد لطفلين أن لديه ورماً نادراً في قلبه، وقيل له في ذلك الوقت أن لديه أقل من عام ليعيشه.
حيث ظهرت الأعراض الأولية لسرطانه فجأة في نوفمبر.
كما قال مانجان: “انتهى بي الأمر بالإغماء وضربت رأسي، وطلبت زوجتي سيارة إسعاف، وانتهى بهم الأمر إلى اصطحابي للمستشفى، واكتشف الأطباء أن لدي الكثير من السوائل حول قلبي مما أدى بالفريق إلى العثور على السرطان الذي كان في قلبي”.
وفي سياق ذلك أصبح مصير مانجان بين يدي الدكتور روبرت جيمس (RJ) كوسيمانو، جراح القلب في تورونتو العامة.
بالإضافة لذلك في البداية كان الورم متقدماً جداً بحيث لا يمكن إجراء الجراحة، لذا بدأ مانجان بالخزعة، والعلاج الكيماوي، ثم الجراحة المعقدة.
وقال كوسيمانو: “قمت بإزالة وإعادة بناء ما يقرب من ربع قلبه، بما في ذلك صمام القلب، والأوعية الدموية التي تخرج من القلب، وجزء من القلب، وقاعدة القلب، وأجرينا تحويلة له”.
وأوضح كوسيمانو أن سرطان مانجان ليس نادراً فحسب، بل كذلك عدد الأطباء القادرين على إجراء عملية من هذا النوع.
في سياق ذلك عاد مانجان إلى منزله يوم الأربعاء، واجتمع مع زوجته وأولاده.
وقال: “أشعر بأنني محظوظ جداً، وعندما تفكر في كل الأشياء التي ستفتقدها ولن تكون جزءاً منها كان مفجعاً، حيث حتى التواجد في المنزل مع الأولاد واللعب معهم أمر استثنائي ويمنحني شعوراً رائعاً”.
اقرأ أيضاً: أونتاريو بحاجة 11 مليون جرعة لتطعيم السكان بالكامل خلال يوليو وأغسطس
أطباء أونتاريو يتلقون 10 أضعاف أجورهم والممرضات مستاءات

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع