“أبكي يومياً في طريقي إلى المنزل”.. موظفو الرعاية الصحية يصفون الوضع في مستشفيات أونتاريو

اخبار كندا – مع استمرار  الطاقم الصحي في أونتاريو في محاربة الموجة الثالثة من وباء كورونا ، يتزايد الضغط على نظام الرعاية الصحية بشكل كبير جداً، وازداد عدد المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية حرجة ومركزة أعلى من أي وقت مضى.
وقال طبيب الرعاية الحرجة في أوتاوا الدكتور كوادو كيريمانتنغ: “شهدنا في أوتاوا أسوأ ما رأيناه خلال جائحة فيروس كورونا” ،
هذا الوباء يلقي بحمله الثقيل على العاملين في مجال الرعاية الصحية، وأضاف يريمانتنغ: “كانت الأيام القليلة الماضية صعبة جداً، ودخل الكثير من الأشخاص إلى وحدات العناية المركزة”.
حتى يوم الأحد، دخل 104 أشخاص إلى مستشفيات منطقة أوتاوا، وهم يعانون من أعراض فيروس كورونا، بما في ذلك 25 شخص إلى وحدات العناية المركزة.
وقالت الدكتورة سوزان تشاكرابارتي: “إن عدد مرضى فيروس كورونا المرتفع في وحدات العناية المركزة، لم يكن له مثيل على الإطلاق”.
بدورها قالت الممرضة أليسيا روبلي: “في نهاية نوبة عمل مدتها 12 ساعة، أركب سيارتي، وأبكي في طريقي إلى المنزل وعندما أصل إلى المنزل أصاب بانهيار نفسي،  لا يمكننا تحمل ما يحدث عاطفياً ونفسياً، أجد صعوبة في النوم، صعوبة في الاسترخاء، صعوبة في كل شيء”.
وقال الطبيب تشاكرابارتي: “يستغرق الأمر وقتًا حتى يستقر أعداد المصابين في وحدات العناية المركزة في المستشفيات، لذلك سيكون الأسبوعان المقبلان حاسمين”.

اقرأ أيضاً: كيبيك تسجل أقل عدد إصابات بكوورنا منذ ما يقارب الشهر 
الصحة الكندية تغير توقيت خضوع المسافرين لاختبار كورونا

The post “أبكي يومياً في طريقي إلى المنزل”.. موظفو الرعاية الصحية يصفون الوضع في مستشفيات أونتاريو appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع