وزيرة تركية: مليون سوري سيحصلون على بطاقة الهلال الأحمر نهاية العام

قالت وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، فاطمة بتول قايا، إن 750 ألف لاجئ سوري في بلادها، حصلوا على بطاقات الدعم المالي التي توزعها جمعية الهلال الأحمر.

وأوضحت الوزيرة التركية في تصريح لوكالة “الأناضول” أن وزارتها تستهدف توزيع البطاقات المذكورة على مليون لاجئ يعيشون خارج المخيمات بحلول نهاية 2017، مشيرةً إلى أن “12 مليون سوري نزحوا من منازلهم منذ اندلاع الأحداث في بلادهم عام 2011، من بينهم 5 ملايين اضطروا لترك البلاد، 3 ملايين منهم تستضيفهم تركيا”.

وأكدت قايا أن بطاقات الدعم للسوريين في إطار “برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب”، المدار بتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية ، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

البرنامج بتمويل تبلغ قيمته 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية في إطار حزمة مساعدات تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديمها لتركيا لمساعدة اللاجئين. ويدعم الاتحاد الأوروبي البرنامج، بهدف توفير الاحتياجات الأساسية من غذاء وملبس لمليون مواطن سوري ممن يعيشون في تركيا خارج مخيمات اللجوء.

ومن المقرر أن يقدم البرنامج مساعدات نقدية شهرية للسوريين في تركيا، عبر بطاقات الدعم، تكون الأولوية في تسليمها لذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والأرامل.

وتستقبل الطلبات لدى فروع “أوقاف مؤسسات التكافل والمساعدة التضامن الاجتماعي” في المدن والبلدات التابعة للولايات التركية.

وتتولى وزارة الأسرة تحديد المستحقين للمساعدات، على أن تجري عملية التحديد وإجراءات دفع المبالغ بواسطة أنظمة إلكترونية سريعة تتسم بالشفافية.

ومن المخطط توزيع البطاقات على السوريين الذين قبلت طلباتهم اعتبارا من يناير/كانون ثان الجاري، بواقع 100 ليرة تركية (نحو 25.8 دولار أمريكي) كل شهر.

وكانت مفوضية شؤون اللاجئين بدأت قبل نحو شهرين برنامج الدعم الشتوي لهذا العام لمساعدة أسر اللاجئين للتحضير والعيش خلال فصل الشتاء والتي تقدر بمبلغ قدره بين 600 و900 ليرة تركية، في بطاقة بنكية، يتناسب مع حجم الأسرة، وذكرت المفوضية أنها منحت بطاقتها لمليون لاجئ سوري في تركيا.

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية