نازية جديدة تلوح في أفق ألمانيا بحسب تصريحات يوشكا فيشر

طالب وزير الخارجية الألماني الأسبق يوشكا فيشر، بمواجهة حادة مع حزب البديل من أجل ألمانيا قائلاً في تصريح لصحيفة “فيلت أم زونتاج” التي تصدر الأحد من كل أسبوع: “ليس كل من ينتخب حزب البديل نازياً، ولكن للأسف فإن هناك الكثير من النازيين في هذا الحزب”.

وحذر فيشر، القيادي في حزب الخضر، من نازية جديدة في ألمانيا وقال إن هناك على ما يبدو الكثير من الناس في ألمانيا الذين ينتخبون هذا الحزب دون أن يشاطروا الآراء الأصولية لأعضاء الحزب “الذين يرون في أزمة اللاجئين علامة فاصلة لهم”.

أضاف فيشر: “كانت النازية القديمة عدوانية، أرادت غزو العالم والسيطرة عليه وهو ما قامت به بالفعل… أما النازية الجديدة فهي مدفوعة بالخوف، لا يكسبها ذلك تعاطفاً ولكنه يساعد في تصنيفها بالشكل المناسب”.

وقال وزير الخارجية الأسبق إنه كان سيتخذ في أزمة اللاجئين نفس القرارات التي اتخذتها ميركل “…ولكن خطأها هو أنها أعطت انطباعاً بفقدان السيطرة” مضيفاً: “بالنسبة لي فإن الثقافة الألمانية المعيارية تعني ما هو منصوص عليه في الدستور، نقطة ومن أول السطر”.

ورأى فيشر أن “من يأتي إلى هنا فإنه يأتي إلى المنطقة التي يسري فيها الدستور، وعلى من يريد أن يعيش هنا أن يتمسك بهذا الدستور، الرجال والنساء متساوون عندنا، وهذا أمر يطبق، نربي أطفالنا وفق الدستور، علينا أن نقول ذلك بوضوح، في وجه كل من يريد أن يعيش هنا، بصرف النظر عن المكان الذي جاء منه”.

المصدر د. ب. أ.

 

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية