ليفت تعلن الحرب على اوبر وتكشف عن خطة لفتح أول خدمة دولية في تورونتو

قررت شركة ليفت التوسع الى كندا في الوقت الذي اختارت فيه أوبر المنافسة من العمل في كيبيك، ثاني أكبر مقاطعة في البلاد.وذكرت شركة ليفت, اليوم الاثنين, انها ستطلق خدمتها في تورونتو أكبر مدن كندا, مما يعد اول توسع دولي للمنافس الامريكي لشركة أوبر تكنولوجيز, وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت شركة ليفت “ليفت سوف تأتي إليك الى تورونتو”، ولم تكشف بالضبط متى سوف تصل الخدمة الى شوارع تورونتو, كما تضمنته اخبار التقنية والتكنولوجيا اليوم الاثنين 13 نوفمبر 2917م.

وقررت ليفت التوسع الى كندا في الوقت الذي اختارت فيه أوبر المنافسة من العمل في كيبيك، ثاني أكبر مقاطعة في كندا من حيث عدد السكان، لتجنب اتباع لوائح صارمة جديدة للسائقين.

وفي الأسبوع الماضي، كشفت ايفر منافسة اوبر المنافسة بين الشركتين يقود الخسائر في الولايات المتحدة.

More about lysft

اتّفقت شركة ليفت للنقل الشتاركي مع شركة وايمو المُتخصّصة في مجال تطوير السيّارات ذاتية القيادة للتعاون بشكل واسع بحيث تستفيد الأولى من تقنيات وايمو، بينما تختبر الأخيرة أنظمتها على نطاق واسع وبشكل عملي.

وتعمل شركة وايمو حاليًا بشعار الوصول لشريحة أكبر في مناطق جغرافية أكثر، وهو أمر لن تتمكّن من تحقيقه لوحدها دون الاستعانة بشركة للنقل التشاركي على غرار ليفت التي توفّر خدماتها على نطاق واسع، وتمتلك خبرة لا بأس بها في هذا المجال.

ولن تكون هذه الاتّفاقية حصرية بالنسبة لشركة ليفت، فهي في الوقت الراهن تتعاون مع شركة “جي إم” (GM)، وستكون لها الحرّية المُطلقة مُستقبلًا للتعاون مع شركات أُخرى غير وايمو التي بدورها تتعاون مع شركات أُخرى من بينها فيات، وهوندا بحسب آخر الشائعات.

وتُعتبر وايمو شركة فرعية من ألفابت، الشركة الأم لشركة غوغل، وهي شركة بدأت جهودها في مجال تطوير الأنظمة ذاتية القيادة منذ سبعة أعوام تقريبًا، وبدأت في الآونة الأخيرة بتتويجها عبر العمل كشركة مُنفصلة والتعاون مع شركات كبيرة على غرار ليفت.

وسوف تُصيب ليفت عبر هذه الاتّفاقية أكثر من هدف في ذات الوقت، فهي إلى جانب الاستفادة من خبرات وايمو في مجال أنظمة القيادة الذاتية، ستنجح في منافسة أوبر التي سبق لها دخول مجال القيادة الذاتية، لكنها في ذات الوقت تواجه مشاكل كثيرة في الآونة الأخيرة من بينها دعاوي قضائية ضد وايمو.

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع