شكاوى غالبية الألمان تتزايد بسبب تكاليف السكن المرتفعة

انشر الموضوع
في باب ألمانيا
في استطلاع للرأي كشفت نتائجه التي نشرت يوم الأربعاء الماضي في برلين، أن العدد الأكبر من الألمان يشعرون بالقلق من ارتفاع تكاليف السكن.وأظهر الاستطلاع أن 79% من إجمالي ماقدر بنحو ألف ألماني، قالوا أنهم يشعرون بخطر كبير من السقوط في دائرة الفقر، بسبب تكاليف السكن المرتفعة.

وذكر الاستطلاع، أن معظم الألمان يرون أن توفير السكن بأسعار مدروسة ومناسبة، هو من القضايا الرئيسية، التي يجب على السياسيين في ألمانيا الاهتمام بها. بالإضافة إلى قضايا الرعاية الصحية، وفقر الأطفال والمعاشات، كما ويجب أن تأتي قبل موضوع البطالة في الأولوية.

وقد تبين من خلال الاستطلاع، الذي أجرته منظمة “كاريتاس” الألمانية الخيرية، أن 74% من الألمان، لديهم تخوف كبير من فقدان منازلهم، بسبب الارتفاع الكبير في تكاليف السكن.

وبحسب بيتر نيهر، رئيس منظمة كاريتاس، يرى أنه حتى الممرضات ورجال الشرطة والعاملات في مجال التربية، يعانون حالياً من قلة عروض السكن بأسعار مقبولة، وقال: “المشكلة وصلت إلى الطبقة الوسطى في المجتمع”، مشيراً إلى أن العديد من المواطنين ليس لديهم فرص تقريباً في سوق الإسكان، أو أنهم يضطرون لإنفاق أكثر من ثلث دخلهم على الإيجارات.

وخلال إطلاق المنظمة لحملة “كل إنسان يحتاج إلى منزل”:قال نيهر: “أزمة السكن صارت واقعاً اجتماعياً، ينطوي على خطر نزاع مجتمعي”.

الخبر صادر عن د. ب. أ.

 

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية