توطين 1250 عربيا وإفريقيا في أمريكا رغم امتعاض ترامب

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، أن الولايات المتحدة ستحترم اتفاق اللاجئين مع أستراليا، رغم وصف الرئيس له بـ”الغبي”، لأنه يفرض على واشنطن توطين 1250 شخصا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انتقد بشدة خلال حملته الانتخابية وبعد تسلمه سلطاته في كانون الثاني الماضي الاتفاق الذي توصل إليه سلفه باراك أوباما مع أستراليا.

أمريكا تستقبل طالبي رفضتهم استراليا أغلبهم إيرانيون
نائبة: لانتوقع خيرا للبلد من زيارة العبادي الأخيرة لواشنطن

لذلك قال بينس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول في سيدني السبت، إن الاتفاق سيخضع للفحص وإن احترامه “لا يعني أنه يعجبنا”.

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وأستراليا يوم 2 شباط الماضي بعد مكالمة هاتفية اتسمت بالحدة بين ترامب ورئيس الوزراء الأسترالي مالكوم ترنبول ووصف فيها الأول اتفاق البلدين بشأن إعادة توطين اللاجئين بأنه “اتفاق غبي”.

ومن المفترض بموجب الاتفاق أن تستقبل الولايات المتحدة ما يصل إلى 1250 طالب لجوء من العرب والأفارقة ممن يعيشون في مراكز إيواء في مانوس وناورو بأستراليا. وفي المقابل ستستقبل الأخيرة لاجئين من السلفادور وغواتيمالا وهندوراس بدلا عنهم.

من جهة ثانية، قال بينس إن واشنطن تعتقد أن هناك إمكانية لجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية سلمياً، بسبب انخراط إدارة الرئيس دونالد ترامب في علاقة طيبة مع الصين بعد زيارة رئيسها لواشنطن قبل أسبوعين، ومع ذلك أكد نائب الرئيس الأمريكي، على أن مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية “كارل فينسون” المتوجهة إلى شواطئ شبه الجزيرة الكورية ستكون في بحر اليابان خلال أيام.

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع