بالصور أجمل الوجهات السياحية في كندا

توفّر العديد من دول العالم، فرص التمتع المختلفة مثل كندا، سواء كنت متحمسًا للتزلّج، والإبحار، ومشاهدة المعالم السياحية أو المأكولات المحلية، فكندا توفّر لك كل هذه المتع، في حين أن الجزء الغربي من البلاد، ومن المعروف بمناظرها الطبيعية غير العادية، أما الشرق فهو مزيج مثير للاهتمام بين سحر أوروبا والوفرة من مدينة نيويورك، فهناك الكثير من الأشياء للزيارة.

ويعتبر مركز هاربرفورنت – تورونتو، من أهم الأماكن السياحية التي تحتوي على عوامل الجذب السياحي في كندا، وتتكوّن الواجهة البحرية في تورونتو من 10 أفدنة من الجمال المطلق، حيث الحلبة المذهلة للتزلج على الجليد، والممر الكبير، والسفن الكبيرة، لذلك فإنه يوجد لديك العديد من عوامل الجذب في كندا، الطبيعة والرياضة فلا تضيع الوقت واحجز تذكرتك واستعد لتجربة لا تنسى في الأراضي الوعرة لهذه الجوهرة الطبيعية”.

وتعتبر جزيرة  غرانفيل في فانكوفر، إحدى البؤر الرئيسية للعاملين في المسلخ، ومع مرور الوقت تحوّلت الجزيرة خلال السنوات الماضية إلى زوار مجموعتها المتنامية باطراد من استوديوهات الفنان والمعارض والمسارح والمطاعم، والمحلات الحرفية، وتستقبل الجزيرة أكثر من 10.5 مليون زائر كل عام، وأنه يعتقد أن 29% فقط من هؤلاء الزوار الذين ولدوا كولومبيا البريطانية.

ويتوجّه إلى ميناء فيو، المعروف أيضا باسم الميناء القديم، ما يقرب من 6 ملايين زائر سنويًا، ويفصل النهر من ميناء قريب من مونتريال ولكن لديه جاذبية متميزة وجذابة من تلقاء نفسها، وخلال أشهر الصيف هناك عروض السيرك والرقصات بينما خلال أشهر الشتاء يتميّز برؤية مهرجان الأضواء العالية لمونتريال والألعاب النارية والعروض.

ويعتبر معرض مكان تورونتو، الحديقة الحضرية الكبيرة التي تمتد على مدى 192 فدانًا من الأراضي، على ضفاف بحيرة أونتاريو وتستضيف بانتظام عروض خاصة، بما في ذلك المعرض الوطني الكندي، تفخر لتلبية احتياجات 5.2 مليون زائر الذين يتوافدون إلى الحديقة كل عام.

وكانت حديقة بانف الوطنية أول حديقة وطنية أنشئت في كندا، تتكون من 2,500 دونم من الأراضي في جبال روكي الكندية والتي تجذب عشاق الطبيعة بانتظام إلى الأنهار الجليدية والمروج، هناك بلدتين داخل الحديقة: بانف وبحيرة لويز، كما تمتلئ مع كل من صالات العرض والمتاحف والمعالم الثقافية التي تهدف إلى إقبال الزائرين فيما بين الرحلات البرية إلى ما يقرب إلى 3.3 مليون شخص يزورون الحديقة، للاستكشاف والتزلج على الجليد، في كل عام.

ويقع مونترويال بارك في أعلى نقطة في مدينة مونتريال، داخل الحديقة الممتلئة بدرب التزلج، والخطابة، وكنيسة الروم الكاثوليك – من بين العديد من عوامل الجذب الأخرى، وسمّيت الحديقة باسم المدينة نفسها، لتجسد اهتمام أكثر من 3 ملايين زائر كل عام، وتقع مقاطعة بارك ألغونكون، بين خليج الجورجية ونهر أوتاوا لمقاطعة بارك ألغونكوين، من حيث حجمه فإنه يبلغ حوالي نصف حجم جزيرة الأمير إدوارد، ولأنها قريبة جدا من مراكز تورونتو وأوتاوا، فهي واحدة من مناطق الجذب الأكثر شعبية في كندا، اعترف بالمنطقة باعتبارها ذات الطبيعة الخلابة بسبب جمالها المذهل، فهي موطن لكثير من الأنشطة في الهواء الطلق على مدار السنة والمجهز أيضا بـ 1200 من المعسكرات، ويمكن للزوار معرفة المزيد عن التاريخ الطبيعي والثقافي للبلد؛ كما يمكنهم التمتعّ بالصيد أو تجربة ركوب الخيل أو مجرد عرض المناظر الطبيعية الجميلة من ألغونكون.

وتعد شلالات نياغرا من قائمة الجذب، وهي تقع في مقاطعة أونتاريو وأنها تمتد من البحيرات الكبرى إلى خليج هدسون، يعتبر عجب الطبيعية للقارة وحسب المختصين تم تشكيله من قبل 12000 سنة خلال العصر الجليدي، فمن دون شك تعتبر واحدة من أفضل مناطق الجذب في كندا التي تجذب الملايين من الزوار كل عام.

يقبل المسافرين الذين يرغبون في رؤية مشهد من الحدائق، ومنصات وأبراج المراقبة، وبرج CN هو أطول مبنى في العالم، ويعد رمزا لمدينة تورونتو، أنجز في عام  1976، يبلغ البرج 553م ليقدم الاستعراضات الجذابة من المدينة وبحيرة أونتاريو، والحديقة الوطنية في ألبرتا كندا جاسبر هي أكبر مناطق الحجز الوطني من جبال روكي، كما أعلنت من موقع اليونسكو للتراث العالمي في عام 1984 جنبا إلى جنب مع الحدائق الوطنية والإقليمية الأخرى من جبال روكي الكندية.

بارك هي موطن لمجموعة كبيرة ومتنوعة من المناظر الطبيعية الخلابة والشلالات والوديان والبحيرات والأنهار الجليدية والجبال، كما تشمل بحيرة بيراميد، وأثاباسكا الجليدية والجليد  لمجال كولومبيا، هي بالتأكيد واحدة من مناطق الجذب السياحية الأكثر روعة في كندة والذي يقدم للزوار فرصة لرفع أسعار المنطقة، والأسماك، وطوف النهر أو المخيم، إذا قررت زيارة هذه الحديقة الوطنية يجب أن تزور Miette للينابيع الساخنة، وكان ميناء مونتريال القديم الذي يحتل المركز التاريخي لمونتريال، المركز الاقتصادي لأميركا الشمالية، ولكن بعد التراجع في مجال الأنشطة البحرية قرّرت الحكومة الكندية إلى ترميم المنطقة، اليوم هو الوجهة الفنية والسياحية الكبرى المليئة بالمباني الخلابة والقوارب القديمة الجميلة.

هاربور فرونت تورنتو

جزيرة جرانفيل فانكوفر 

حديقة بانف الوطنية

برج CN في تورنتو

شلالات نياغرا في اونتاريو

الميناء القديم في مونتريال

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية