الفرق بين الهجرة واللجوء

الفرق بين الهجرة واللجوء

الهجرة تعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Immigration)، وهي مغادرة الأفراد لوطنهم بإرادة شخصيةٍ منهم، من غير إجبارهم على ذلك، وتعرف الهجرة أيضاً بأنها قيام شخصٍ ما باتخاذ القرار بمغادرة وطنه بشكل دائم، أو نهائي، والتوجه للإقامة في وطنٍ آخر. تعتمد هذه الهجرة على العديد من العوامل المؤثرة في حياة الأفراد الذين يختارونها كوسيلة من الوسائل، أو الحلول التي تساهم في توفير أساسيات الحياة التي يبحثون عنها، مثل: العمل، والتعليم، وغيره

أسباب الهجرة توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الهجرة، وهي:

  • الحصول على فرصة عمل أفضل، وتعد من أكثر أسباب الهجرة انتشاراً؛ إذ يسعى معظم الأفراد للهجرة من أوطانهم من أجل الحصول على وظيفةٍ تساهم في الزيادة من دخلهم الشخصي.
  • الالتحاق في الدراسة الجامعية، يسعى بعض الطلاب إلى الحصول على منحٍ تدريبية، ودراسية في دولٍ غير أوطانهم، وبعد انتهاء فترة الدراسة يقررون البقاء في الدولة التي هاجروا إليها بدافع الدراسة.
  • تغيير مكان السكن، أحياناً يسعى بعض الأفراد إلى الهجرة من مكان سكنهم، والانتقال إلى مكان آخر؛ بسبب شعورهم بالملل من البيئة التي يعيشون فيها، أو لحاجتهم لتغيير المحيط الذي يتعاملون معه، لذلك يسعون إلى الهجرة من أجل التعرف على أفراد جدد، وأماكن جديدة.

اللجوء يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Refuge)، وهو مغادرة الأفراد لوطنهم دون إرادةٍ شخصيةٍ منهم، بل  بإجبارهم على ذلك من خلال وجود عوامل مؤثرة على حياتهم، وسلامتهم الشخصية كاندلاع الحروب، ويعرف اللجوء أيضاً بأنه خروج مجموعة من الأشخاص خارج دولتهم؛ بسبب تعرض حياتهم للخطر، أو لمعاناتهم من أزمات سياسية، أو حرب أهلية تؤدي إلى تهديدهم تهديداً مباشراً مما يرغمهم على مغادرة وطنهم حتى انتهاء الأسباب المؤدية إلى اللجوء

الفرق بين الهجرة واللجوء إن الفرقَ بين الهجرة واللجوء يعتمد على العديد من العوامل المُسببة لكلٍ منهما، وتوجد مجموعة من الفروقات بينهما، ومنها:

الفروقات الهجرة اللجوء
الدافع أوالحافز ترتبط بدوافع، وحوافز شخصية، وفردية مباشرة، وقد تعتمد على وجود مجموعة من العوامل غير المباشرة. ترتبط بدوافع، وحوافز جماعية من أجل المحافظة على السلامة العامة، وحماية الأفراد وعائلاتهم من الخطر، وخصوصاً في حالات الحروب.
القانونية تعتبر الهجرة قانونيةً طالما أن المهاجر يحمل كافة الوثائق، والأوراق القانونية، والرسمية. يعتبر اللجوء قانونياً في حال تم تسجيله في الملفات، والأوراق الرسمية الخاصة باللاجئين، وأن أي لجوء لا يرتبط بوجود أوراق رسمية تشير إلى اللاجئين يعتبر غير قانوني.
الاقتصادية والاجتماعية تعد الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية هي الهدف المباشر للهجرة لا يعتمد اللجوء على تحسين الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية بل على المحافظة على الحياة كهدف مباشرٍ للجوء.
ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية