ازدياد ملحوظ بعدد المهاجرين إلى أوروبا.. هل لتركيا علاقة؟

كشفت صحيفة ألمانية، استنادا إلى تقرير داخلي للمفوضية الأوروبية، ازدياد عدد المهاجرين الذي وصلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي من الأراضي التركية، منذ مطلع العام الجاري بنسبة 43 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وذكرت صحيفة “فيلت آم زونتاغ” الألمانية، أنه تم تسجيل وصول 38687 مهاجرا من تركيا إلى أوروبا خلال الفترة من كانون الثاني/ يناير حتى منتصف أيلول/ سبتمبر الجاري، بزيادة قدرها 43 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وتؤكد البيانات، وفق إذاعة “صوت ألمانيا”، أن 36423 فردا من هؤلاء فروا من تركيا إلى اليونان، وسلك 12147 مهاجرا منهم الطرق البرية. وفر 1965 آخرون من تركيا إلى إيطاليا و239  إلى بلغاريا و71 إلى قبرص.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي اتفق مع تركيا عام 2016 على تشديد أنقرة للرقابة على حدود البلاد، على أن تحصل في المقابل على ثلاثة مليارات يورو من الاتحاد لدعم اللاجئين الذين تستضيفهم تركيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد حذّر من أن بلاده “لن تطبق” الاتفاق المثير للجدل حول المهاجرين الذي أبرم مع الاتحاد الأوروبي، إذا لم يف” الأخير بالتزاماته.

وقال أردوغان: “هناك شروط محددة. إذا لم يتخذ الاتحاد الأوروبي الخطوات الضرورية ولم يلتزم بتعهداته، فإن تركيا لن تنفذ الاتفاق (..) كل شيء سيتم بموجب ما وعدنا به وحسب ما يشير إليه نص الاتفاق (..) تلقينا وعودا لكن لم ينفذ أي شيء حتى الآن”.

وبسبب ارتفاع أعداد المهاجرين الوافدين من تركيا، “اكتظت” مراكز استقبال اللاجئين في الجزر اليونانية، بحسب بيانات المفوضية الأوروبية.

ووفقا للتقرير، بلغ عدد المهاجرين في مراكز الاستقبال بالجزر اليونانية 20258 مهاجرا حتى أيلول/ سبتمبر الجاري، بينما تبلغ السعة الفعلية لهذه المراكز أقل من 9500 فرد.

وبحسب التقرير، هناك نقص في الأطباء والمترجمين الضروريين لعملية تسجيل المهاجرين، كما هناك نقص في عدد الخيام التي تتوفر فيها أجهزة تبريد للجو.

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية