إحصائيات: المهاجرون إلى أستراليا يؤثرون سلبا على زيادة معدل الأجور

بات من الصعوبة إنكار أن معدلات الهجرة المرتفعة في أستراليا أحد أسباب الضعف المتزايد في زيادة الأجور. يأتي ذلك رغم أن النمو الاقتصادي الأسترالي تجاوز 3 % خلال العام الذي انتهى في مارس الماضي. وعلاوة على ذلك، تقف البطالة في أستراليا عند مستوى 5.3 % وهو أقل معدل خلال 6 سنوات.

ووفقا لمكتب الإحصاء الأسترالي، فقد زاد معدل تضخم أسعار المستهلك بنسبة 2.1 % خلال العام المنتهي في يونيو الماضي. وتبدو زيادة التضخم انعكاسا لارتفاع أسعار الوقود في أستراليا. أما معدل التضخم الأساسي، الأكثر أهمية بالنسبة لبنك الاحتياطي الأسترالي(البنك المركزي)، فقد زاد بنسبة 1.9 % خلال نفس الفترة المذكورة.

النسبة الأخيرة تقل عن توقع البنك المركزي الأسترالي الذي كان قد وضع هدفا لمعدل التضخم الأساسي يتراوح من 2 إلى 3 %. من جانبه، قال الاقتصادي البارز بكومنولث بنك جاريث إيريد إن القطعة الناقصة من لغز التضخم الأسترالي تتمثل في الضعف المستمر لمعدل الزيادة في الأجور”. وواصل قائلا:”نمو الأجور يظل ضعيفا في أستراليا”.

ووفقا لمؤشر الأجور الذي أصدره مكتب الإحصاء في وقت سابق هذا الشهر، فإن متوسط الدخل في الساعة نما بنسبة 2.1 % فقط خلال العام المنتهي في يونيو الماضي، وهي نسبة لم تتغير عن المستوى المذكور في ربع مارس.

وزاد متوسط أجور القطاع العام بنسبة 2.41 % خلال العام المذكور، بنسبة أسرع من القطاع الخاص الذي شهد زيادة لم تتجاوز 1.99 % والتي تقل عن معدل التضخم.

ووفقا لأحدث أرقام مكتب الإحصاء ، فقد زاد عدد سكان أستراليا بمقدار 388 ألف بنسبة 1.6 % في 2017. وتستأثر الهجرة بـ 62 % من الزيادة السكانية المذكورة مما يشير إلى الدور السلبي الذي يلعبه المهاجرون في تقليص زيادة الأجور.

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

مقالات ممكن أن تعجبك

اشترك بالنشرة الاخبارية