كندا تعلن استقبال 800 لاجئ ايزيدي وتعد باستيعاب المزيد

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تعرض الايزيديون لأسوأ مجازر على يد تنظيم داعش

اربيل (كوردستان 24)- قال وزير الهجرة الكندي احمد حسين إن بلاده استقبلت منذ عام نحو 800 لاجئ ايزيدي من العراق اضطهدهم تنظيم داعش.

وفي آب أغسطس 2014 تعرض الايزيديون لأسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار مما دفع الآلاف إلى الفرار نحو إقليم كوردستان ودول اخرى لاسيما المانيا وكندا.

وصوت البرلمان الكندي قبل عام على قرار يصف الانتهاكات التي تعرض لها الايزيديون بانها “ابادة جماعية”.

وقال وزير الهجرة امام البرلمان الكندي”انا فخور اليوم بان اعلن ان نحو 800 امرأة وفتاة وآخرين من الذين نجوا من تنظيم (داعش) قد وصلوا بالفعل وبدأوا بإعادة بناء حياتهم في كندا”.

وأضاف حسين وهو لاجئ سابق من الصومال “ما زلت مندهشا بالكرم والتعاطف الذي يبديه الكنديون تجاه هذه الفئة الضعيفة جدا”.

وكان البرلمان الكندي قد وعد في وقت سابق باستقبال 1200 من “الناجين الاكثر ضعفا” في العراق، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس.

والإيزيدية هي من الديانات الكوردية القديمة حيث تتلى جميع نصوصها الدينية باللغة الكوردية في معظم المناسبات والطقوس الدينية.

ووفق إحصائيات غير رسمية كان عدد الايزيديين يبلغ نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.

وقطع اقليم كوردستان على نفسه وعدا بحماية الايزيديين على يد قوات البيشمركة واعمار مناطقهم المتضررة في أعقاب هجوم مسلحي داعش على مناطقهم وبخاصة بلدة سنجار الواقعة إلى الغرب من مدينة الموصل قبل نحو ثلاث سنوات.

واستعادت البيشمركة السيطرة على سنجار أواخر 2015.

انشر الموضوع