كندا تدين بشدة مجازر النظام السوري بالغوطة الشرقية

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

دانت وزيرة الخارجية الكندية، كريستينا فريلاند، أمس الخميس، بشدة المجازر التي ترتكبها قوات النظام السوري، في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزيرة الكندية، بخصوص الوضع المتصاعد واستمرار الهجمات التي تستهدف المدنيين في الغوطة الشرقية منذ الإثنين الماضي.

وقالت الوزيرة في بيان “ندين بشدة الهجمات المتصاعدة والمتعمدة التي تستهدف المدنيين الأبرياء بما في ذلك الخبراء الطبيين، ورجال الإسعاف، وموظفي المساعدات الإنسانية بالغوطة الشرقية”.

وتابعت “استهداف المدنيين انتهاك للقانون الدولي، نريد وقف العنف الموجود بالمنطقة على الفور، ونطالب النظام السوري باحترام حقوق الإنسان الأساسية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية”.

ومنذ صباح الإثنين الماضي، كثفت قوات النظام السوري هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، وشتى أنواع الأسلحة الأخرى، على الغوطة.

وتجاوز عدد القتلى المدنيين خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 300 قتيل، وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة 700 قتيل.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق “خفض التوتر” التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

انشر الموضوع