كاتبة مغربية تخوض معركة ضد التنمر في كندا

كاتبة مغربية تخوض معركة ضد التنمر في كندا

كاتبة مغربية تخوض معركة ضد التنمر في كندا

كاتبة مغربية تخوض معركة ضد التنمر في كندا , ظاهرة التنمر هي إحدى الظواهر المنتشرة في أيامنا هذه، و لم يقتصر وقوع هذه الظاهرة على الأطفال فقط،حيث يعاني العديد من الأشخاص في كندا و خصيصاً المهاجرين لظاهرة التنمر .

و قد عانت الكاتبة المغربية سميرة حمانة كمقيمة في كندا كثيراً من ظاهرة التنمر، لكنها لم تتعامل مع هذه الظاهرة بضعف بل واجهتها بكل قوة، و لاقت اهتماماً إعلامياً كبيراً في كندا، حيث نشرت الكاتبة سميرة كتابا خاصاً للأطفال المهاجرين.

أفضل اشتراكات القنوات العربية

وتروي الكاتبة في أحد تصريحاتها: “تعرض ابني في المدرسة إلى التنمر و زاد اهتمامي بانعكاسات التوتر الذي ظهرت لدى طفلي بسبب تعرضه المستمر للتنمر، و زاد قلقي عليه بعد سماع خبر انتحار طفلة في كندا كانت قد هعانت كثيراً من هذه الظاهرة .

InterServer Web Hosting and VPS

و قد نال كتابها الجديد دعماً كبيراً من قبل الجميع عموماً، خاصة أبناء المهاجرين في كندا، الذين تغرضوا للتنمر بأشكال مختلفة، فالكثير منهم وجدوا في هذا الكتاب معلومات و أفكار رائعة جداً.

و قد استضاف المكان سميرة في العديد ممن المقابلات من قبل محطات تلفزيونية أو اتصال عبر الهاتف.

و قالت سميرة أيضاً:” تعرضت للتنمر في كندا بسبب ارتدائي للحجاب، و آمل في أن يتوقف هذا الاعتداء و التنمر على الجميع عموماً و على المهاجرين أيضاً،و لا أدري متى سأعود إلى الوطن لكنني قمت ببناء حياة لي هنا، و لا أعتقد أني سأعود إلى بلادي حالياً”.

إزالة إعلانات مناهضة للهجرة في كندا

و بعد نجاح فكرتها السابقة قالت سميرة أنها ستكتب رواية مصورة عن المرأة بعنوان : “أنا مختلفة”، ليس هذا فقط بل طلبت الكثير من المدارس الكندية من سميرة أن تروي لأطفالها قصتها القصيرة التي لاقت إعجاباً كبيراً بين الأطفال

كاتبة مغربية تخوض معركة ضد التنمر في كندا

المصدر

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع

Mohager