رفع معدل تجنيس المهاجرين بنسبة 40 بالمئة

رفع معدل تجنيس المهاجرين بنسبة 40 بالمئة

رفع معدل تجنيس المهاجرين بنسبة 40 بالمئة، أن تصبح مواطناً في كندا يعني أنك تعيش أجمل أيام حياتك بصفتك مهاجراً إلى كندا، فهذا الأمر يمثل نهاية رحلتك كوافد جديد و بداية حياتك كمواطن كندي تملك جميع الحقوق التي يملكها أي شخص مولود في كندا، مثل حق الانتخاب و الترشح للمناصب السياسية، و الحصول على معاملة جيدة عند التقدم على أي وظيفة، إضافة إلى إمكانية السفر بجواز سفر كندي.

لطالما عمت كندا االمهاجرين إليها، و هذا الأمر واضحاً من خلال معدل اكتساب الجنسية المرتفع في البلاد، كما تعمل كندا على تسهيل حمل الجنسية لجميع الوافدين الجدد ، و هذا ما أفادته دراسة أجرتها منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية OECD و التي أقرت أن 91 في المائة ن المهاجرين الذين عاشوا في كندا لمدة عشر سنوات على الأقل يحملون الجنسية الكندية.

و على الرغم من الدعم المستمر للهاجرين في كندا إلا أننا لاحظنا في السنوات الأخيرة انخفاض نسبة التجنس بين المهاجرين مؤخراً، فما سبب هذا الانخفاض و لماذا سقط التجنس بين المهاجرين الجدد؟

المهاجرون الجدد هم الأكثر دعماً لسوق الإسكان في كندا

InterServer Web Hosting and VPS

يشير تحليل لجنة الإحصاء الكندية إلى أن التغييرات التي طرأت على سياسة التجنيس التي أجرتها كندا على مدار العقد الماضي قد أدت إلى تخفيض معدلات التجنس، فعلى سبيل المثال في عام 2010 قدمت كندا متطلبات جديدة للغة إضافة إلى إجراء امتحان المواطنة مجدداً و كان على المهاجرين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 64 عاماً إثبات الحد الأدنى من الكفاءة اللغوية و الحصول على علامة نجاح بنسبة 75 في المائة على الأقل في امتحان الجنسية، و قد كانت علامة النجاح سابقاً 60 في المائة .

بالإضافة  لذلك فقد قامت الحكومة الفيدرالية بزيادة رسوم طلب الجنسية من 100 دولاراً إلى 300 دولاراً و في عام 2014 تم رفعها مرة أخرى إلى 530 دولاراً ، مع بقاء رسوم الأطفال 100 دولاراً، و قد تم تبرير هذه الرسوم على أنها تساعد الحكومة.

أما الآن فقد لاحظت كندا ضرورة زيادة عدد المهاجرين، لذا أجريت تغييرات كبيرة في السياسة المتعلقة بقضايا الهجرة بهدف تحسين معدلات التجنيس في السنوات القليلة القادمة .

و من المحتمل أن يتم خفض درجة النجاح في اختبارات اللغة و امتحان المواطنة بهدف تحسين معدلات الجنسية، و تتنبأ الدراسة الجديدة بإنفاق مبلغ 110 ملايين دولاراً في الفترة الممتدة بين 2023- 2024 لمعالجة طلبات الجنسية مقارنة بمبلغ 75 مليون دولاراً الذي سيتم إنفاقه خلال السنة القادمة، و سيؤدي هذا الإنفاق إلى زيادة نسبة تجنيس  اللاجئين بنسبة 40 في المائة .

أفضل اشتراكات القنوات العربية

ما هو تعليقك أنت؟
انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع