دراسة تكشف السبب وراء أزمة المساكن في ألمانيا

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

كشفت دراسة حديثة أن المدن الألمانية لا تبني مساكن كافية، وأن هناك بعض المدن لا تستطيع تلبية نصف العدد المطلوب من المنازل الجديدة. وقارن معدو الدراسة عدد المنازل الجديدة، التي تم الانتهاء من بنائها في المدن في السنوات الثلاثة الماضية، مع الطلب الحقيقي على أساس النمو السكاني وعدد العقارات الشاغرة.

وفقاً للدراسة، التي أجراها المعهد الاقتصادي الألماني (آي في) ونُشرت نتائجها الاثنين (22 تموز/يوليو 2019)، لم تستطع مدينتا كولونيا وشتوتغارت توفير نصف المساكن المطلوبة منذ عام 2016 وحققت مدن أخرى، مثل ميونخ وبرلين وفرانكفورت، نتائج أفضل قليلاً، لكنها لا تزال متأخرة عن تلبية كافة الاحتياجات، حيث أتمت ميونخ 67 في المئة وبرلين 73في المئة وفرانكفورت 78 في المئة فقط من المنازل اللازمة.

وعزا معدو الدراسة أسباب مشكلة السكن إلى تزايد عدد الأشخاص الذين ينتقلون إلى المدن، ونقص الموظفين في الهيئات المختصة بالبناء، واللوائح الصارمة، ونقص العمالة الماهرة في قطاع البناء. ودعت الدراسة المدن إلى بذل مزيد من الجهود لمنع أسعار الإيجارات من الاستمرار في الصعود، والاستثمار في تحسين وسائل النقل في المناطق الريفية، ما يجعل العيش هناك أكثر جاذبية. وبحسب تقديرات الدراسة، فإن هناك حاجة إلى 342 ألف منزل جديد على مستوى ألمانيا في كل من عامي 2019 و2020 للتغلب على أزمة السكن. وتم الإنتهاء من بناء 287 ألف منزل فقط عام 2018، ومن المتوقع إكمال بناء عدد مماثل من المنازل هذا العام.

ألمانيا: بلد المستأجرين

في سوق الإسكان في ألمانيا، لا يزال استئجار منزل أو شقة هو الأمر السائد، أما التملك فليس هو القاعدة هنا. ووفقا لإحصائية أجريت عام 2018 بلغ عدد ملاك المساكن 42 في المائة فقط ، بينما كانت نسبة المستأجرين للمساكن 58 في المئة. وهذا هو أدنى معدل للملكية في الاتحاد الأوروبي بأكمله. وتحتل رومانيا مركز الصدارة، حيث يمتلك 96 في المائة من الناس مساكن خاصة.

من أين جاء تفضيل الإيجار بألمانيا؟

بعد الحرب العالمية الثانية لحق الدمار بقسم كبير من المنازل بألمانيا، وكان هناك نقص حاد في المساكن، رؤوس الأموال الخاصة كانت شحيحة، لذلك دعمت حكومات “ألمانيا الغربية” بناء “المساكن الاجتماعية” لغير القادرين على أسعار سوق العقارات. أماَّ في “ألمانيا الشرقية”، فكانت الملكية الخاصة تعتبر من الرأسمالية، ولذلك مستهجنة. ورغم أن معظم الألمان ما زالوا مستأجرين، إلا أن الاتجاه لتملك الوحدات السكنية يتزايد.

نصيحة: تحقق من أسعار الإيجارات!

ينبغي على يرغب في استئجار مسكن جديد التحقق من سعر الإيجار المتبع في المنطقة. ويوجد في ألمانيا “فهرس إيجار” رسمي لكل مدينة، يوفر معلومات حول متوسط سعر الإيجار في المكان. ومع ذلك، ونظرًا للنقص في المساكن، يطلب الملاك غالبا مبالغ أكبر بكثير. في نهاية عام 2018، كان على المستأجرين في ميونيخ، مثلا، دفع نحو 17,56 يورو شهريا لكل متر مربع.

مسابقة الفوز بشقة

إذا كنت ترغب في استئجار شقة أو منزل، فاستعد لما يشبه مسابقة المواهب وعليك أن تقدم نفسك كمستأجر مثالي. سيتم طرح أسئلة شخصية عليك من أجل التعرف على عاداتك في السكن. وستسأل أيضا عن ظروفك وقدراتك المالية. وفي الواقع فإن الأسئلة المتعلقة بجنسية المستأجر أو خططه العائلية مسألة ممنوعة إلا أنه رغم ذلك يتم طرح أسئلة بخصوصها.

خاصية الإيجار “الدافئ” و”البارد”

يمكن أن يكون الإيجار “دافئًا” أو “باردًا”. الإيجار البارد هو دفع الإيجار الشهري فقط، في حين أن الإيجار الدافئ يشمل عادة التدفئة والكهرباء والمياه. إما هل سيدفع المستأجر هذه التكاليف مباشرة للجهات المعنية أم أنه سيعطيها للمالك، فهذا أمر يعتمد على عقد الإيجار. والتكاليف الإدارية هي أيضًا جزء من الإيجار الدافئ.

التأمين المالي

كجزء من عقد الإيجار يتعين على المستأجر إيداع تأمين مالي لصالح صاحب المسكن. وبعد نهاية فترة الإيجار، يحصل المستأجر على مبلغ التأمين، وفي بعض الحالات تضاف له فوائد رمزية. ويخصم من هذا التأمين تكاليف أي ضرر أو مستحقات أخرى لم يسددها المستأجر. وأحيانا يكون على المستأجر دفع تأمين للسكن المقبل، قبل أن يحصل على مبلغ التأمين، الذي دفعه لسكنه القديم.

مساكن غير مؤثثة

ربما يكون الأمر محيرا للوافدين الجدد إلى سوق العقارات الألماني، لكن المنازل والشقق المعروضة للإيجار في ألمانيا عادة ما تكون غير مفروشة بالموبيليا، بل وحتى بدون موقد أو ثلاجة أو حتى مصابيح. وفي بعض الأحيان يمكنك شراء مطبخ المستأجر السابق بسعر مخفض. وخلاف ذلك عليك أن تكون مستعدا لشراء قطع الأثاث الخاصة بك.

انتبه عندما تنتقل إلى المسكن الجديد

ليس من الطبيعي في ألمانيا أن تقوم في يوم انتقالك للمسكن الجديد بوضع علامات رسمتها بنفسك لكي تحتفظ بمكان لتركن فيه شاحنة نقل أغراضك أمام المنزل مباشرة، في ظل ندرة أماكن ركن السيارات أصلا. فهنا تحتاج إلى إذن من السلطة المحلية. علاوة على ذلك يجب عليك بعد النقل مباشرة أن تسجل عنوانك الجديد في مكتب تسجيل المواطنين.

مرحبا بك في بيتك

بعد العثور على المسكن وتوقيع عقد الإيجار ثم الانتقال إليه وتثبيت مستلزمات المطبخ، يحين موعد حفلة تدشين المسكن الجديد. من خلال تلك الحفلة يوجه الألمان الشكر لجميع من ساعدوهم في هذه الخطوة، كما يتعرفون على الجيران الجدد ويعرفوهم على مسكنهم. ومن التقاليد أن يحضر الضيوف الخبز والملح عند الانتقال للشقة، اعتقادا بأن ذلك يجلب الحظ السعيد والبركات.

 

اعداد: كريستينا بوراك/ ص.ش

انشر الموضوع