كندا: تقرير يشير أن اللاجئين السوريين يندمجون ببطء في المجتمع الكندي ،نصفهم يعمل و ربعهم بلا وظائف

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

اللاجئون السوريون في كندا

اللاجئون السوريون المقبولين في كندا

اللاجئين السوريون المقبولين في كندا بموجب برنامج إعادة التوطين  يندمجون ببطء داخل المجتمع الكندي مقارنة بمجموعات اللاجئين الأخرى عندما يتعلق الأمر بالعثور على وظائف والتواصل مع مجتمعاتهم.

وذلك ضمن تقرير أصدرته وزارة  المواطنة والهجرة واللاجئين في كندا لنتائج ما يقرب من 40،000 سوري وصلوا بين عامي 2015 و 2016

ووجد التقرير أن معظم السوريين يشعرون أنهم يتعاملون مع متطلبات الحياة اليومية في كندا بشكل جيد ،ولكن  ما زال العديد منهم يلجأون إلى بنوك الغذاء للحصول على الدعم.

ويشير التقرير ، إن 89 في المائة من البالغين السوريين قد تمكنوا من الوصول إلى برامج التأهيل اللغوي التي تمولها الحكومة و 77 في المائة منهم حصلوا على التدريب بالفعل .

و على الرغم من أن معظمهم ذكروا أنهم قادرون على إكمال المهام اليومية باللغة الإنجليزية دون مساعدة ، إلا أن التحديات اللغوية عززت مشاعر العزلة بين البعض ، حسبما ذكر التقرير.

لاجئون سوريون في بريطانيا: طموحات وحكايات نجاح

ووجد أن حوالي 57 في المائة من  السوريين  في استطلاع عام 2018 أفادوا بأنهم يعملون ، بينما كان 23 في المائة آخرون يبحثون عن عمل.

كما افاد التقرير ان   86 في المائة يتواصلون  مع طبيب للعائلة أو مقدم للرعاية الصحية ، على الرغم من أن نقص المهارات اللغوية .

و قد أفاد غالبية أولياء الأمور أيضًا أن أطفالهم في سن الدراسة مسجلون بالفعل في المدرسة ، على الرغم من أن الحواجز اللغوية لا تزال تجعل من الصعب على الآباء السوريين أن ينشطوا في تعليم أطفالهم.

المصدر

انشر الموضوع