تحقيقات بشأن تهديدات تلقاها ساسة ألمان مؤيدون لاستقبال اللاجئين

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

أكدت شرطة مدينة كولونيا مساء أمس (الأربعاء 19 يونيو/ حزيران 2019)، صحة تقارير أوردتها صحيفة “بيلد” الشعبية واسعة الانتشار و إذاعة “دبليو دي آر” بشأن تلقي عمدة المدينة لتهديدات بالقتل. وقال متحدث باسم الشرطة إن التهديد ورد عقب حادث مقتل فالتر لوبكه، رئيس مجلس مدينة كاسل مطلع الشهر الجاري، وأضاف أنه لا يمكنه القول بوجود علاقة بين جريمة القتل والتهديد.

وأوضح المتحدث أن الجهة المختصة بشكل رئيسي بهذه الواقعة هي مكتب مكافحة الجريمة في العاصمة برلين إذ أن هناك تهديدات وردت إلى ساسة آخرين. وبحسب محطة “دبليو دي آر”، هناك العديد من التهديدات داخل ألمانيا موجهة إلى ساسة، منهم عمدة مدينة التينا، اندرياس هولشتاين.

ولم يتسن الحصول على رد من مكتب مكافحة الجريمة على هذه التقارير هذا المساء. وكانت ريكر وهولشتاين تعرضا لإعتداءات في الأعوام الماضية، ونجت ريكر من الموت في هجوم استهدفها في عام 2015 قبل انتخابها عندما طعنها يميني متطرف بسكين في عنقها. كما تعرض هولشتاين لهجوم بسكين من قبل رجل في تشرين الثاني / نوفمبر 2017 ما سبب له إصابات في عنقه.

وعُثر على لوبكه (65 عاما) ليلة الثاني من شهر حزيران / يونيو الجاري في شرفة منزله في بلدة فولفهاغن-إستا في كاسل مصابا بطلق ناري في رأسه، ولم تفلح عمليات إنعاشه وتوفي في أعقاب ذلك بفترة وجيزة، وأثبت تشريح الجثة أن لوبكه أصيب بطلق ناري من مكان قريب، إلا أن الدافع لم يعرف حتى الآن. وكانت السلطات الألمانية ألقت القبض على شخص يدعى شتيفان ايه، يُشْتَبَه في ضلوعه في الجريمة ويُحْتَمَل أنه ينتمي لليمين المتطرف، وهو ينحدر من مدينة كاسل. ويقبع شتيفان قيد الحبس الاحتياطي منذ يوم الأحد الماضي.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

انشر الموضوع