المهاجرون الجدد يحرزون نجاحاً ملحوظاً في سوق العمل الكندي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

اخبار كندا بالعربي : مع أن نقص العمالة الكبير يمثل تحديًا طويل الأمد في كندا ، لكن الإجراءات الحديثة قللت من هذا النقص بشكل جدي.

و ما يحدث فعلياً الآن هو أن  المزيد من المهاجرين دخلوا بقوة في سوق العمل الكندي بل و بدأوا بأعمالهم ، و بالتالي فقد أصبح عدد أقل من المقاطعات الكندية يعانون من العمالة الناقصة ، كما أن أجورهم قد ارتفعت أيضاً.

فعلى سبيل المثال بين العمال الذين تتراوح أعمارهم  ( بين 25 – 54) ، بلغ معدل مشاركة الوافدين الجدد في سوق العمل في كندا  78 في المائة في عام 2018 مقابل 74 في المائة في عام 2006.

و بالتالي هذه  النتيجة الإيجابية  تشير إلى أن الوافدين الجدد اليوم يندمجون في سوق العمل بسرعة أكبر من سابقيهم،  كما تحسن معدل توظيف الوافدين الجدد، فقد كان 71.3 في المائة في عام 2018 مقارنة مع 65.2 في المائة في عام 2006.

وبالمثل ، فإن المهاجرين الذين كانوا في كندا منذ 5 و 10 سنوات قد شهدوا ارتفاعًا ملحوظًا في معدلات توظيفهم لتصل النسبة إلى 79.5 في المائة في عام 2018 مقارنة بـ 75.6 في المائة في عام 2006.

 

انشر الموضوع