السجن 3 سنوات و9 أشهر للاجئ سوري جامع زوجته دون رضاها في ألمانيا

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تقدّمت زوجة سورية اطلق عليها اسم “دعاء” كإسم وهمي’ بدعوى وصفت بغير المسبوقة أمام محكمة مدينة “مارباخ” الألمانية في ولاية “بادن فورتمبيرغ” حول تعرضها للاغتصاب من قبل زوجها.

وحكمت المحكمة بالسجن لثلاثة أعوام وتسعة اشهر على اللاجئ السوري الذي تبين أنه متزوج من ثلاث نساء وقد أُدين بمواقعة الزوجة الثالثة دون رضاها.

وقالت مصادر اعلامية أن قصة “دعاء”، وهو اسم مستعار لامرأة عمرها 25 عاماً،

هي إحدى مفاعيل قانون جديد صدر في ألمانيا مؤخراً يخص ما بات يُعرف بـ”الاغتصاب الزوجي”.

وعدلت الحكومة الألمانية في مارس/آذار 2016 قانون عقوبات الجر ائم الجنـ. سية بناء على إرسالية وزارة العدل الألمانية

ووفق التعديل القانوني الجديد فإن مجرد التعبير عن الرفض لفظياً بكلمة لا،

يكفي للتعبير عن رفض الضحية للعلاقة و يجب عدم الاقتراب منها.

وكالات

انشر الموضوع