إخلاء جامعة كندية بعد التهديد باستهداف مسلمين

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

فتحت الشرطة في مدينة مونتريال بكندا الأربعاء تحقيقا إثر تحذير من وجود قنبلة أدى إلى إخراج نحو أربعة آلاف طالب من جامعة كونكورديا في قلب المدينة بمقاطعة كيبيك.

وهددت مجموعة تطلق على نفسها “مجلس المواطنين المحافظين في كندا ” في رسالة إلكترونية وجهتها إلى الجامعة ووسائل إعلام محلية؛ بتفجير “عدة عبوات صغيرة” احتجاجا على وجود طلبة مسلمين في الجامعة.

وكتبت المجموعة في رسالتها “الآن بعد أن تولى الرئيس دونالد ترمب الحكم جنوب الحدود، الأمور تغيرت”.

وتم إخلاء ثلاثة أقسام في الجامعة بحسب كريستين موتا المتحدثة باسم هذه الجامعة الناطقة بالإنجليزية. وألغيت كافة الحصص الدراسية حتى وقت متأخر من بعد الظهر على الأقل، وفق ما ذكره حساب الجامعة على تويتر.

استهداف المسلمين
وقال محقق إن شرطة مونتريال تجري “عمليات تثبّت على صلة برسالة التهديد”، وقد كان أحد الأقسام التي تم إخلاؤها يشهد فعالية “أسبوع توعية بالإسلام”.

ويذكّر اسم المجموعة التي هددت الجامعة بمجموعة الأميركي ديلان روف الذي حكم عليه بالإعدام في كارولينا الجنوبية. وكان هذا الشاب الذي يؤمن بتفوق البيض قد قتل عام 2015 تسعة سود في كنيسة.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني 2016، قتل طالب يؤمن بالفكرة ذاتها ستة مسلمين أثناء أدائهم الصلاة في مسجد بكيبيك.

كما شهدت كندا التي استقبلت أكثر من أربعين ألف لاجئ سوري منذ أكثر من عام، في الأسابيع الأخيرة أعمال تخريب ألحقت أضرارا بمساجد.إخلاء جامعة كندية بعد التهديد باستهداف مسلمين | مهاجر

المصدر : الفرنسية

انشر الموضوع